فن

نتفلكيس تنهي سلسلة "القبضة الحديدية".. وتواصل استثمار أبطالها

الإثنين 2018.10.15 11:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 543قراءة
  • 0 تعليق
"القبضة الحديدية" يصل إلى نهايته على نتفليكس

"القبضة الحديدية" يصل إلى نهايته على نتفليكس

أكدت شبكة نتفليكس Netflix أنها لن تنتج موسما ثالثا من مسلسل القبضة الحديدية (Iron Fist)، في قرار لم تذكر أسبابه، إلا أن حجم متابعة العمل وتقييمه من المشاهدين يبدو هو الأساس في هذا القرار. 


وبلا شك لا تتعامل "نتفلكس" بالعواطف مع إنتاجاتها، وطبيعة منصتها الإلكترونية تمنح السيادة للمتابعين، فعددهم هو المقياس الوحيد لنجاحها ولاستمرار أي عمل فني فيها، وبالتالي هي لا تعترف بنجاح عمل أو مستوى فني ما لم يترافق بحجم متابعة كبيرة.


ولعل المتابع لتعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، والذين أبدوا ارتياحهم لقرار "نتفلكيس" يدرك أسباب هذا القرار، والأهم يدرك أننا بتنا في عصر سيادة المشاهد.


الموسم الثاني من (Iron Fist)، كان استجابة لكثير من الملاحظات التي ترتبت على الموسم الأول، وفي مقدمتها ضعف البناء الدرامي لشخصية بطل الحكاية "داني راند"، فضلا عن حالات التطويل التي شهدها المسلسل، وبناء الحكاية على ماضٍ لم يتم استعادته كما يجب لا في حوارات الشخصيات ولا في مشاهدها الارتجاعية (فلاش باك) القليلة، الأمر الذي خلف فجوات في الحكاية.


عرض الموسم الأول قصة عودة "داني راند" لاستعادة حقه في مجموعة شركات راند، بعد غياب 15 عاما واعتقاد الناس بأنه مات، الأمر الذي يجعل القائمين على الشركة "وارد" و"جوي" لا يعترفان به، وسرعان ما يبدأ داني بالبحث عن عمل، حيث يتعرف على "كولين" مدربة الكاراتيه التي ترفض تشغيله بداية، إلى أن تعود المصادفة لتضعه في طريقها حين تشهد صراعه من مجموعة من المرتزقة كان أرسلهم "وارد"، ثم اتهامه بالجنون من قبل "جوي".


وسرعان ما نكتشف امتلاك داني قوة القبضة الحديدية، التي ستدخله في صراع مع جماعة تدعى "اليد"، قبل أن يكتشف من تسبب في مقتل والديه.


وفي الموسم الثاني سنجد داني راند يأخذ على عاتقه حماية المدينة، في وقت ينصرف عن كونه المليونير مالك الحصة الأكبر في مجموعة شركات راند، ليعمل في شركة تحميل ويعيش مع "كولين" التي انصرفت هي الأخرى للعمل كناشطة اجتماعية في إحدى مراكز التبرع ومساعدة المحتاجين.


 وبينما يحاول داني بث السلام في المنطقة وإنهاء الصراع المندلع بين جماعتي الفؤوس والنمور، يجد نفسه في مواجهة رفيق طفولته "دافوس" العائد ليستولي على القبضة الحديدية التي يعتقد أنها من حقه، وسرعان ما ينجح هذا الأخير في سلبها من داني بالتعاون مع "جوي" و"ماري"، ويحدث دمار وقتل بحكم قوتها، مما يدفع داني لخوض معركة جديدة، وهذه المرة لاستعادة قبضته وإيقاف فوضى دافوس.


إلى حد ما سيتجاوز الموسم الثاني جزءا من مشاكل الموسم الأول، فمشاهد التطويل بدت أقل، ومثلها المشاهد الدموية، والبطل داني ظهر على نحو أكثر إقناعا، ولكن الحكاية بدت تائهة أكثر، تفتقد أحيانا للمبررات الدرامية المقنعة لسلوك أبطالها وخياراتهم، ولا سيما "داني" الذي أبدى في بداية حلقات الموسم الجديد حرصه على تعلم ما فاته في 15 عاما ولكننا لم نجد فعلا ما يؤكد ذلك، ولم نفهم معنى لعمله في شركة تحميل وسواها.. الأمر الذي أضعف الحبكة، فالدراما بالنهاية فعل وليست كلاما، حتى الجانب المتعلق بالخيال في الحكاية لم تخدمه التقنية جيدا، ولاسيما في المعارك التي جاءت بسيطة بلا جهد ملحوظ.


بكل الأحوال يبدو أن (Iron Fist) فقد فرصته في الاستمرار بالنسبة لشبكة "نتفليكس"، وبات ملحا إيقافه، من دون التوقف عن استثماره، إذ أعلنت الشبكة أن شخصيات المسلسل قد تظهر في مسلسلات أخرى في المستقبل.


تعليقات