صحة

حل لغز حول علاقة الأوعية الدموية بألزهايمر

الخميس 2019.2.7 02:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 238قراءة
  • 0 تعليق
فريق بحثي أمريكي ينجح في حل لغز جديد حول مرض ألزهايمر

فريق بحثي أمريكي ينجح في حل لغز حول مرض ألزهايمر

يعرف العلماء منذ فترة طويلة أن مرضى ألزهايمر لديهم مشكلات في الأوعية الدموية في الدماغ، ولم يكن معروفا ما الذي يحدث ويؤثر على تلك الأوعية، وهو اللغز الذي تمكن فريق بحثي من معاهد "جلادستون" بأمريكا من حله.

وفي دراسة نشرت في دورية الخلايا العصبية "neuron"، الأربعاء، أعلن فريق بحثي بقيادة الباحثة كاترينا أكاسوجلو، التوصل إلى أن بروتين تجلط الدم، والذي يسمى (الفيبرينوجين)، مسؤول عن متغيرات يمكن أن تدمر الصلات بين الأوعية الدموية في الدماغ، بما يؤدي إلى حدوث ألزهايمر.

واستخدمت أكاسوجلو وفريقها البحثي تكنولوجيا التصوير ثلاثي الأبعاد مع فئران مصابة بالمرض، لتجد أن (الفيبرينوجين) بعد أن تسرب من الدم إلى الدماغ ينشط خلايا المناعة في المخ، ويحفزها على تدمير صلات مهمة بين الخلايا العصبية "المشابك".

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن القضاء على هذه المشابك العصبية يسبب فقدان الذاكرة، وهي سمة مشتركة في مرض ألزهايمر والخرف.

وتقول كاترينا أكاسوجلو في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية" : "هذه النتائج التي توصلنا إليها تعزز بشكل كبير فهمنا للمساهمات التي تجعل أمراض الأوعية الدموية والتهاب الدماغ تؤدي إلى تطور مرض ألزهايمر".

وتضيف: "يمكن الاستفادة من هذه النتيجة في تطوير أدوية فعالة وآمنة يتم تجربتها على حيوانات التجارب قبل نقلها للتجارب السريرية على البشر".

تعليقات