سياسة

كوريا الشمالية تنشر صورا للأرض التقطتها كاميرا صاروخ باليستي

الإثنين 2017.5.22 07:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 653قراءة
  • 0 تعليق
الصور التي نشرتها الصحيفة الرسمية في كوريا الشمالية

الصور التي نشرتها الصحيفة الرسمية في كوريا الشمالية

"أنا سعيد حقاً لرؤية صور للأرض تم التقاطها بالتسلسل من قبل الكاميرا المثبتة على الصواريخ الباليستية"، قال كيم يونج أون، زعيم كوريا الشمالية هذه الكلمات لصحيفة رودونج سنمون الرسمية لحزب العمال الحاكم، بينما كان يجلس وسط مسؤولين بحزبه وكبار مساعديه، لمتابعة أحدث تجارب بيونج يانج في إطلاق الصواريخ الباليستية، أمس الأحد.

كيم، اعتبر في تصريحات للصحيفة، أن هذه الصور أكبر دليل على دقة ما توصلت له تكنولوجيا بيونج يانج في توجيه الصواريخ التي يمكنها استهداف مناطق تبعد عن محيط إطلاقها بمسافات كبيرة، إذ يمكن للصواريخ التي التقطت كاميراتها الأرض، توجيه ضربات لتلك المناطق.

وأضاف وقد أطلق ابتسامة عريضة، تظهر على ما يبدو تحديه للجهود الدولية الرامية إلى إثنائه عن تلك التجارب: "إن العالم كله يبدو جميلاً في تلك الصور".

وهذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها كوريا الشمالية عن صور الأرض المأخوذة من صاروخ تم إطلاقه، وهو ما علقت عليه وكاله يونهاب الكورية الجنوبية بقولها، إن بيونج يانج على ما يبدو تريد إظهار ثقتها فى تكنولوجيا إطلاق الصواريخ الباليستية. 


وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية قد وصفت، اليوم الإثنين، التجربة الصاروخية الجديدة التي أجريت، أمس الأحد، بأنها تجربة "ناجحة" لإطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى، مشيرة إلى أن الصاروخ بات جاهزاً لاستخدامه في عمليات عسكرية، كما أفادت الوكالة.

وقالت الوكالة، إن الزعيم كيم جونج-أون، أشرف بنفسه على التجربة الصاروخية، و"وافق على نشر منظومة السلاح هذه".

وقالت كوريا الجنوبية، اليوم الإثنين، إن كوريا الشمالية حصلت فيما يبدو على بيانات مهمة من هذه التجربة.

وقال روه جاي-تشيون المتحدث باسم هيئة الأركان الكورية الجنوبية المشتركة "تعتقد أجهزة المخابرات الكورية الجنوبية والأمريكية أن كوريا الشمالية حصلت على بيانات مهمة في تعزيز لقدراتها التكنولوجية الصاروخية".

وأضاف أن هناك حاجة إلى مزيد من التحقق لتحديد ما إذا كان الشمال أتقن تكنولوجيا الرؤوس الحربية مثلما أعلن".

وكانت بيونج يانج قد أطلقت في 14 مايو/أيار الجاري، صاروخاً انطلق لمسافة 700 كيلومتر تقريباً، لتصبح تجربة أمس الأحد هي الثانية خلال أسبوع.


تعليقات