سياسة

واشنطن تكشف هوية "المقذوف المجهول" لكوريا الشمالية

الأحد 2017.5.21 01:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 484قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الجديد لكوريا الجنوبية

الرئيس الجديد لكوريا الجنوبية

 أعلن جيش كوريا الجنوبية، الأحد، أن بيونج يانج أطلقت صاروخًا قطع 500 كيلومتر وسقط في مياه قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.

وذكر مكتب هيئة الأركان المشتركة أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تحريات وثيقة عن الأمر.

وكانت سيول أعلنت في بادئ الأمر أن المقذوف الذي أطلقته كوريا الشمالية "مجهول".

وذكر مكتب هيئة الأركان المشتركة بكوريا الجنوبية في بيان أن المقذوف انطلق بعد ظهر اليوم الأحد من موقع قرب بوكتشانج.  

وأكد مسؤول في البيت الأبيض، حليف سيول، من الرياض حيث يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارة، إن كوريا الشمالية أطلقت "صاروخا بالستيا متوسط المدى".

ويأتي هذا بعد أسبوع على آخر تجربة قامت بها لإطلاق صاروخ. 

وبعد أجواء من التفاؤل بأن يؤدي وصول داعية للسلام إلى الحكم في كوريا الجنوبية إلى تهدئة الأجواء، نقلت صحيفة "إيديلي" الإلكترونية الكورية الجنوبية الأسبوع الماضي عن الرئيس الجديد مون جيه-إن، أن هناك احتمالا كبيرا بوقوع صراع مع كوريا الشمالية، التي يبدو أن قدراتها النووية والصاروخية حققت تقدما سريعا في الآونة الأخيرة. 

وذكرت الصحيفة أن مون قال "حقيقة الأمر هي أن هناك احتمالا كبيرا بوقوع صراع عسكري عند خط الحدود الشمالي وخط الترسيم العسكري".  

وتثير تجارب بيونج يانج الصاروخية في الفترة الأخيرة استفزاز القوى الإقليمية والدولية، خاصة بعد تأكيد نجاح التجربة الأخيرة، الأحد، الماضى. 

تعليقات