منوعات

زوجة زعيم كوريا الشمالية تودع لقب "الرفيقة" وتصبح "السيدة الأولى"

البعض يعتبرها مؤشرا لتطورات قريبة

الخميس 2018.4.19 12:59 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 500قراءة
  • 0 تعليق
زعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون زوجته رو سول جو

زعيم كوريا الشمالية كيم يونج أون زوجته رو سول جو

حصلت زوجة زعيم كوريا الشمالية ري سول جو على لقب جديد في الإعلام المحلي، في خطوة يقول المحللون إنها تشير إلى ثورة في هيكل السلطة داخل الدولة المنعزلة. 

وأشارت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية إلى زوجة زعيم كوريا الشمالية بلقب "السيدة الأولى المحترمة"، بينما كانت في العادي تلقبها بـ"الرفيقة"، وهو لقب شائع بين الشيوعيين.

واتفق العديد من المحللين على أن تغيير اللقب هو خطوة مهمة، حيث قال توري ستانجارون، المدير البارز في معهد كوريا الاقتصادية، "لا شيء يحدث مصادفة في كوريا الشمالية، فكل تحرك مصمم لهدف معين"، حسب ما نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وأوضح ستانجارون أن "رفع رتبة زوجة زعيم كوريا الشمالية في الإعلام يساعد في تعزيز وضع عائلة كيم يونج أون في كوريا الشمالية، لكنه أيضا يغير الانطباع العالمي عن النظام في بيونج يانج".

وأشار ستانجارون إلى أن زوجات آخر زعيمين لكوريا الشمالية، والد كيم وجده، لم تمنحا الوضع نفسه الذي حصلت عليه زوجات زعماء دول العالم الأخرى.

وأوضح أن لقب "السيدة الأولى" لم يستخدم في كوريا الشمالية منذ السبعينيات أثناء فترة الزعيم كيم الثاني سونج لصالح زوجته كيم سونج أي.

وأضاف الخبير في الشأن الكوري أنه منذ ذلك الحين استخدم لقب "الرفيقة" للإشارة إلى زوجات زعماء كوريا الشمالية.

وقال ستانجارون إن لقب ري سول جو الجديد ينصبها بشكل أكبر ضمن أعراف دول الغرب كما يساعد على التخلص من بعض آثار شيوعية الماضي.

ولفت أيضا إلى أن قرار كيم يونج أون بإرسال شقيقته كيم يو يونج إلى دورة الأولمبياد الشتوية في بيونج تشانج بكوريا الجنوبية في فبراير/شباط الماضي، كان علامة أخرى على أن النظام الكوري الشمالي ينوي تغيير نظرة العالم لهيكل السلطة في بيونج يانج.

تعليقات