تكنولوجيا وسيارات

نور شرفا.. طالبة فلسطينية تدشن مشروعا لتوليد "طاقة مجانية نظيفة"

الإثنين 2018.4.16 07:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
الفلسطينية نور شرفا

الطالبة الفلسطينية نور شرفا

تمكنت الطالبة الفلسطينية نور شرفا، من تدشين مشروع "طاقتك بيدك"، في محاولة لحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي في منطقتها وعموم مناطق واسعة من الأراضي الفلسطينية.

تونس تنوي طرح مشروعات للطاقة الشمسية والرياح بمليار دولار

ففي مدرسة طولكرم الثانوية، شمال الضفة الغربية، استطاعت الطالبة نور شرفا، والتي لم تتجاوز عقدها الثاني، البدء في المشروع الذي يهدف إلى القضاء على مشكلة انقطاع التيار في محافظتها، وهي المعضلة التي تؤرق محافظات عديدة في فلسطين، وقالت شرفا: "المشروع عبارة عن ابتكار مفيد إلى حد لمجتمعنا الفلسطيني".

وأوضحت: "الفكرة جاءت من خلال مشكلة نعاني منها في محافظ طولكرم، وفي المحافظات الثانية في فلسطين. بدأنا التفكير في كيفية التخلص من مشكلة انقطاع التيار الكهربائي، والتي تؤثر علينا سلبياً، وبدأن البحث عن مادة متوفرة في الطبيعية تمكننا من توليد وتوفير وتخزين طاقة، بشرط أن تكون نظيفة، فصممت عدة مجسمات لهذا المشروع".

ويعتمد المشروع على أوزان الأشخاص والأشياء في توليد الكهرباء، واستطاع من خلال مجسماته أن يشكل تصوراً واضحاً لحلول عملية قابلة للتطبيق، لاسيما أن فترة البناء للمشروع استغرقت ما يقارب الأربعة أشهر، لإخراج تصميماته بصورة دقيقة وفعالة.

وبمنافسة أكثر من 300 مشروع، تقدم بها طلبة من 22 دولة من مختلف أنحاء العالم، استطاعت الطالبة نور شرفا أن تحصد المركز الثاني بمجال الأنظمة المدمجة، ضمن المهرجان الدولي للعلوم والتكنولوجيا والهندسة في تونس، وتؤكد قدرة الطالب الفلسطيني على التفكير الإبداعي الخلاق.

وقالت نور، التي تطمح لدراسة الهندسة الفيزيائية، لتتمكن من مواصلة شغفها في تقديم حلول لمشاكل الحياة اليومية: "شاركت في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا على مستوى المحافظة، وحصلت على المركز الأول، وبعد ذلك تأهلت لتمثيل الوطن، وكنت من أفضل 90 مشروعاً، لكنني لم أتأهل ضمن العشرة الأوائل".

من جانبها، قالت إيمان كتانة، مُعلمة نور: "في هذه المدرسة ننفذ الكثير من المشروعات، وتكون خاصة بمادة التدريب العملي، بدأنا إنتاج عدد منها على المستوى المحلي، وعلى مستوى وطني ودولي. هناك كثير من الطالبات لديهم حافز وإبداعات، ويأتون من أجل المشاركة في مثل هذه المشروعات".


تعليقات