مجتمع

واحة الكرامة.. منصة وفاء إماراتية لأرواح الشهداء

الأربعاء 2017.11.29 06:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 766قراءة
  • 0 تعليق
واحة الكرامة رمز العزة للشهداء

واحة الكرامة رمز العزة للشهداء

في قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي، تقع واحة الكرامة التي تخلد أسماء الشهداء الذين بذلوا أرواحهم أثناء تأدية واجبهم الوطني، ليبقى علم الإمارات عالياً خفاقاً.

تسمية واحة الكرامة اعتمدها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتمثل صرحاً وطنياً يجمع قلوب أبناء الإمارات ويوحدهم على تكريم شهدائهم.

وتم الانتهاء من أعمال بناء الواحة في نوفمبر من عام ٢٠١٦، لتكون رمزاً إماراتياً للبطولة والفخر والشجاعة والوحدة، وتُعد وجهة وطنية يتعرف من خلالها العالم على تضحيات أبناء الإمارات وبطولاتهم.

تحتل واحة الكرامة مركزاً استراتيجياً ما بين القيادة العامة للقوات المسلحة وجامع الشيخ زايد الكبير على مساحة 46 ألف متر مربع، وتتكون من أربع مناطق هي مركز الزوار وميدان الفخر ونصب الشهيد وجناح الشرف.

ومركز الزوار هو تجربة تفاعلية يتم خلالها سرد قصة نصب الشهيد وبطولات جسدها تضحيات شهداء الوطن، لزوار الواحة، أما ميدان الفخر فبُني على مساحة واسعة تتخذ شكلاً دائرياً، ليقدم انعكاساً واضحاً لنصب الشهيد وجامع الشيخ زايد الكبير.

ويحيط بالميدان مدرج كبير يتسع لنحو 1200 شخص كما توجد في منتصف الميدان بركة دائرية تشكل لوحة فنية رائعة تجمع انعكاس جامع الشيخ زايد ونصب الشهيد.

أما نصب الشهيد فهو مكون من 31 لوحاً من الألومنيوم يستند كل منه على الآخر، ليجسد رمزًا للوحدة والتكاتف والتضامن والتلاحم بين أبناء دولة الإمارات قيادةً وشعباً.


وللنصب التذكاري دلالة رمزية، فهو يمثل القوة والشجاعة التي تحلى بها شهداء الإمارات العربية المتحدة وأبطالها، وهو ما يبدو واضحاً من خلال نقش قسم القوات المسلحة لدولة الإمارات على العمود الطويل في الجزء الخلفي من نصب الشهيد.

ألواح أخرى نقش عليها قصائد وأقوال للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، واقتباسات من أقوال الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، إضافة الى اقتباسات وقصائد للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأخيه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. 

 جناح الشرف

تضم واحة الكرامة جناحاً للشرف يضم أسماء 196 شهيداً من أبناء الإمارات البواسل، الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للوطن، ويُغطى سقف الجناح بثمانية ألواح ترمز إلى الإمارات السبعة بينما يمثل اللوح الثامن شهداء الدولة.

في منتصف الجناح ألواح زجاجية شفافة كبيرة تجسد عملاً فنياً يمثل الإمارات السبع وتحيط بها بركة تجري المياه من خلالها، بينما يحيط بكل لوح من الجانبين الأمامي والخلفي نقش بقسم القوات المسلحة يمكن للزوار قراءته من أي جانب.


أما جدارية الجناح فقد نُقش عليها أسماء شهداء الوطن ومكان وتاريخ استشهادهم، بالإضافة إلى آيتين من القرآن الكريم.

أعلى الجدار الداخلي الدائري للجناح، توجد ألواح معدنية مصنوعة من الألومنيوم المعاد تدويرها من آليات تابعة للقوات المسلحة الإماراتية، يخلد كل لوح منها اسم أحد شهداء الوطن، ورتبته، وعمله، إضافة إلى مكان وتاريخ استشهاده. 

بتصميمها الفريد شكلت واحة الكرامة منصة لتخليد ذكرى الشهداء وتذكير العالم بأن الإمارات رمز عالمي للتسامح والتعايش، لتكون الواحة المركز الرئيسي للاحتفاء بيوم الشهيد.

تعليقات