اقتصاد

النفط يهبط 2% وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي

الثلاثاء 2019.1.15 08:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 231قراءة
  • 0 تعليق
النفط يهبط 2%

النفط يهبط 2%

هبطت أسعار النفط أكثر من 2%، لتلتقط أنفاسها بعد صعودها في الآونة الأخيرة، متأثرة ببيانات تظهر تراجع واردات وصادرات الصين مما أثار مخاوف جديدة من تباطؤ اقتصادي عالمي يقوض الطلب على الخام.

وهبطت العقود الآجلة، الإثنين، لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.49 دولار أو 2.5% لتبلغ عند التسوية 58.99 دولار للبرميل.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.08 دولار أو 2.1% لتصل عند التسوية إلى 50.51 دولار للبرميل.

وزادت الأسعار أكثر من 18%منذ وصولها لأدنى مستوياتها في عام ونصف العام في أواخر ديسمبر/كانون الأول.

وهبط إجمالي الصادرات الصينية 4.4% في ديسمبر/كانون الأول الماضي مقارنة بالسنة السابقة، مسجلا أكبر هبوط شهري في عامين، وفقا لما أظهرته بيانات رسمية اليوم، ويشير هذا إلى مزيد من التراجع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وانكمشت الواردات أيضا بنسبة 7.6%، مسجلة أكبر تراجع منذ يوليو/تموز 2016.

وعلى الرغم من بيانات التجارة الصينية الضعيفة، ظلت واردات البلاد النفطية قرب مستويات قياسية مرتفعة خلال ديسمبر/كانون الأول عند 10.31 مليون برميل يوميا، متماسكة بذلك فوق مستوى العشرة ملايين برميل يوميا للشهر الثاني على التوالي.

جاء هذا بفعل بناء مخزونات في المصافي المستقلة الصغيرة، التي تحاول الاستفادة من الحصص السنوية المخصصة لها.

ودفعت أسهم قطاع التكنولوجيا بورصة وول ستريت للانخفاض، بعد هبوط غير متوقع في صادرات الصين في ديسمبر/كانون الأول أثار المخاوف مجددا من تباطؤ اقتصادي عالمي.

وأثرت البيانات الصينية سلبا على أسعار النفط أيضا، فقد أظهرت الأرقام الرسمية أن صادرات الصين انخفضت بأعلى وتيرة في عامين في ديسمبر/كانون الأول، في حين انكمشت الواردات.

وعلى الرغم من المخاوف المرتبطة بالآفاق، لا توجد مؤشرات تذكر على أن الطلب النفطي الصيني قد ضعف.

وأشارت حسابات رويترز استنادا إلى بيانات الجمارك إلى أن واردات الخام الصينية في ديسمبر/كانون الأول ارتفعت نحو 30% عن مستواها قبل عام.

تعليقات