اقتصاد

أوبك تجتمع بروسيا وحلفائها للاتفاق على زيادة إنتاج النفط

السبت 2018.6.23 02:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 156قراءة
  • 0 تعليق
وزير النفط الإماراتي رئيس أوبك مع الأمين العام للمنظمة – رويترز

وزير النفط الإماراتي رئيس أوبك مع الأمين العام للمنظمة – رويترز

تجتمع منظمة أوبك مع روسيا وحلفاء آخرين السبت لإبرام اتفاق جديد على زيادة إنتاج النفط، وذلك بعد يوم من الاتفاق على زيادة إنتاج المنظمة نفسها. 

وستجتمع روسيا ومنتجو النفط الآخرون غير الأعضاء في أوبك مع المنظمة في مسعى لنيل مشاركتهم في الاتفاق.

كان خام برنت القياسي ارتفع 2.5 دولار بما يعادل 3.4 بالمئة يوم الجمعة مسجلا 75.55 دولار للبرميل.

وتساءل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن حجم زيادة نفط أوبك بعد الاتفاق، وكتب على تويتر بعد إعلان قرار المنظمة "آمل بأن تزيد أوبك الإنتاج بشكل كبير. نحتاج إلى الإبقاء على الأسعار منخفضة!".

وحثت الولايات المتحدة والصين والهند منتجي النفط على زيادة المعروض للحيلولة دون نقص نفطي قد يقوض نمو الاقتصاد العالمي.

وقالت أوبك في بيان إنها ستزيد المعروض عن طريق العودة إلى التزام بنسبة 100 % بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها سلفا لكنها لم تذكر أرقاما محددة.

وقالت السعودية إن الخطوة ستُترجم إلى زيادة اسمية في الإنتاج بنحو مليون برميل يوميا أو واحد بالمئة من المعروض العالمي لمنتجي أوبك وغير الأعضاء.

وقال العراق إن الزيادة الحقيقية ستبلغ حوالي 770 ألف برميل يوميا لأن عدة دول تعاني من تراجعات في الإنتاج وستجد صعوبة في العودة إلى حصصها كاملة. وقالت إيران إن الزيادة الحقيقية أقرب إلى 500 ألف برميل يوميا.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك السبت إنه سعيد بالقرار رغم أنه دعا أوبك وغير الأعضاء من قبل إلى زيادة الإنتاج بما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا.

وأبلغ الصحفيين بعد وصوله إلى فيينا حيث مقر الأمانة العامة لأوبك "في هذه المرحلة المليون برميل معقول جدا."

وتشارك أوبك وحلفاؤها منذ العام الماضي في اتفاق لخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا،وساعد الإجراء في إعادة التوازن إلى السوق في الثمانية عشر شهرا الأخيرة ورفع النفط إلى حوالي 75 دولارا للبرميل من 27 دولارا في 2016.

لكن تعطيلات غير متوقعة في فنزويلا وليبيا وأنجولا وصلت عمليا بتخفيضات المعروض إلى حوالي 2.8 مليون برميل يوميا في الأشهر الأخيرة.

وحذر وزير الطاقة السعودي خالد الفالح من أن العالم قد يواجه نقصا في المعروض يصل إلى 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2018.


تعليقات