تكنولوجيا

"أوزيريس ريكس" يستخرج عينات من كويكب "بينو"

الثلاثاء 2018.12.4 01:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 62قراءة
  • 0 تعليق
كويكب بينو في صورة التقطها المسبار الأمريكي

كويكب بينو في صورة التقطها المسبار الأمريكي "أوزيريس ريكس" في 3 ديسمبر

بعد رحلة من عامين ونصف العام في الفضاء، بلغ المسبار الأمريكي "أوزيريس ريكس" كويكبا صغيرا قطره 500 متر لاستخراج عيّنات منه وجلبها إلى الأرض في عام 2020، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء ناسا. 

ويطلق العلماء على هذا الكويكب اسم "بينو"، وهو يدور حول الشمس بسرعة 100 كيلومتر في الساعة، ويبعد عن الأرض حاليا 124 مليون كيلومتر.

وقالت وكالة "ناسا" الإثنين إنها تلقت إشارات تثبت أن المسبار وصل إلى جوار الكويكب، على بعد 7 كيلومترات منه، وهو لن يهبط على سطحه قبل منتصف عام 2020. 

وسيبدأ المسبار الآن عملا طويلا في مراقبة الكويكب الصغير، من تصويره ورسم خريطة لسطحه وتحليل المعلومات، على أن يقترب منه إلى مسافة 225 مترا في العام المقبل. 

وفي منتصف عام 2020، يقترب المسبار من السطح ببطء شديد وتمتد منه ذراع إلكترونية تستخرج ما لا يقل عن 60 جراما من المواد، وقد يصل وزن العيّنة إلى 2 كيلوجرام. 

وهي المرة الأولى التي يصل فيها مسبار بشري إلى مدار جرم فضائي صغير إلى هذا الحدّ.


وتتكوّن الكويكبات من مواد عضوية تعود إلى زمن تشكّل المجموعة الشمسية قبل أربعة مليارات و500 مليون سنة، وهي ما زالت محافظة على هذه المواد بخلاف كوكب الأرض الذي انصهرت عناصره وذابت وتحوّلت.

ولذا يهتمّ العلماء بدراسة الكويكبات لفهم أصول المجموعة الشمسية وتكوّنها الأول.

وقال أرلين بارتلز المسؤول في هذه المهمة "نريد أن نعثر على مواد يمكن أن تساعدنا في فهم كيف ظهرت الجزيئات العضوية على الأرض".

تعليقات