مجتمع و صحة

وزيرة السعادة: قيادة الإمارات تؤمن بأن المرأة محرك أساسي للتنمية

الأحد 2017.8.27 01:52 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة

عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة

أكدت عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة دولة للسعادة أن الاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف الـ 28 من أغسطس كل عام يعكس صورة حقيقية لواقع المرأة في دولة الإمارات في ظل الرعاية الكاملة التي توليها لها القيادة الرشيدة والدعم والتشجيع الكبيرين من الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. 

وقالت في تصريح بهذه المناسبة إن "قيادة دولة الإمارات تؤمن بأن المرأة محرك أساسي لمسيرة البناء والتنمية وصاحبة الدور الأهم في البناء الاجتماعي والحضاري، وتدرك أيضاً أن المجتمع يرتقي ويزداد نسيجه تماسكاً عندما تفتح الأبواب للمرأة لتقوم بدورها في خدمة الوطن وتحقيق السعادة للمجتمع".

وأضافت وزيرة الدولة للسعادة أن توجيهات الشيخة فاطمة بإطلاق شعار "المرأة شريك في الخير والعطاء" على احتفالات الإمارات بهذه المناسبة لعام 2017 يؤكد رؤية دولة الإمارات للدور الوطني للمرأة الإماراتية التي تمثل نموذجاً يحتذى في البذل والعطاء في كل ميادين الحياة سواء على المستوى العملي أو الإنساني أو الاجتماعي أو الاقتصادي وفي غيرها من المجالات.

وأشارت وزيرة الدولة للسعادة إلى أن الخير والعطاء سمتان أصيلتان في دار زايد الخير نشأت عليهما أجيال الإمارات، فأصبحنا نرى شواهد حية على العطاء الإماراتي المتواصل للشقيق والصديق والمحتاج والمنكوب في كل أنحاء العالم.

وأكدت الرومي أن الشيخة فاطمة بنت مبارك تشكل قدوة ومثالاً سامياً لجميع أفراد المجتمع في العطاء وعمل الخير ومد يد العون والرعاية.

واختتمت تصريحها قائلة إنه مهما وجهنا من عبارات الثناء والتقدير والشكر، فإننا لن نفي "أم الإمارات" حقها لأنها أسست لمجتمع صحي سعيد وإيجابي تلعب فيه المرأة الدور الذي يليق بطموحها ويرتقي بحاضرها ومستقبلها، وعززت في المرأة القيم الإيجابية التي تحقق لها السعادة مثل حب الوطن والعطاء والجد والاجتهاد.

تعليقات