سياسة

إمام الأقصى: الظلم يولّد الانفجار.. والغضب"عربي" وليس فلسطينيا

الخميس 2017.12.7 12:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 777قراءة
  • 0 تعليق
دونالد ترامب وبنيامين نتنياهو

دونالد ترامب وبنيامين نتنياهو

قال إمام المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، إن بركان الغضب من قرار الرئيس الأمريكي لن يكون فلسطينيا فقط، بل سيكون عربياً وإسلامياً.

ووجه عكرمة، في تصريحات خاصة لـ"بوابة العين" الإخبارية، رسالة للرئيس الأمريكي، حذره فيها من عواقب قراره قائلا: "الظلم يولد الانفجار".

وأوضح إمام المسجد أن الولايات المتحدة أقدمت على هذه الخطوة، عندما اطمأنت أن العرب مشغولون بقضاياهم المأساوية.

وأضاف "صبري" أن القرار وحد الفلسطينيين، عندما دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، الفلسطينيين للغضب من أجل القدس، ومع هذا فإن الشعوب عندما تنهض وتنتفض، لا تستشير أحداً، ولا تتلقى أوامر من أحد، والآن نقول للرئيس الأمريكي: كثرة الظلم تولد الانفجار.".

 وأكد "صبري" أن مدينة القدس ليست للفلسطينيين وحدهم، بل للعرب والمسلمين، والقدس شأنها شأن مكة المكرمة والمدينة المنورة، والاعتداء على القدس اعتداء على المدينة ومكة، وعلى المسلمين في العالم أجمع النهوض لمواجهة هذا الاعتداء".

 وأشار "صبري" إلى أن المقدسيين تلقوا خطاب "ترامب "بالتحفظ والاستغراب والاستهجان، ولا نعلم ماذا سيحدث غداً؟، وشعبنا لا يستشير في الغضب، لا سيما مع توحيد الدعوات من الكل للغضب، وهذا هو الأصل، أن يتوحد الفلسطينيون".

وأكد إمام الأقصى أن "أمريكا لها مصالح كثيرة في البلاد العربية والإسلامية، وعلى الدول العربية والإسلامية، قطع علاقاتهم الخاصة بهذه المصالح، لتتراجع الولايات المتحدة عن القرار".

تعليقات