سياسة

مصر.. إحالة 31 متهما باغتيال النائب العام السابق للمفتي

تمهيدا لحكم بإعدامهم

السبت 2017.6.17 01:18 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 2050قراءة
  • 0 تعليق
إحالة أوراق 31 متهما للمفتي في قضية اغتيال النائب العام المصري

إحالة أوراق 31 متهما للمفتي في قضية اغتيال النائب العام المصري

أحالت محكمة مصرية أوراق 31 متهما إلى مفتي البلاد، في قرار يمهد لإصدار أحكام بإعدامهم، في قضية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات.

وقررت محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، إحالة أوراق 31 متهما لمفتي البلاد، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، كما قررت المحكمة تأجيل النطق بالحكم على المتهمين لجلسة 22 يوليو/تموز.

ويعد رأي المفتي استشاريا وغير ملزم للمحكمة.

وأحال النائب العام المصري، منتصف العام الماضي، 67 متهما للمحاكمة في قضية اغتيال بركات صيف 2015، بعد شهرين من اتهام جماعة الإخوان الإرهابية وحركة حماس الفلسطينية بالتورط في اغتياله.

واغتيل هشام بركات (64 عاما)، الذي عين نائبا عاما في مصر عقب عزل محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، المنتمي لتنظيم الإخونجية عندما انفجرت سيارة مفخخة في موكبه في 29 يونيو/حزيران 2015 في ضاحية مصر الجديدة بشرق القاهرة، فيما كان في طريقه من منزله إلى مكتبه في وسط القاهرة.

وفي مارس/آذار الماضي، قال وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار، في مؤتمر صحفي، إن "مخطط" اغتيال بركات تم بالتنسيق مع "حركة حماس التي اضطلعت بدور كبير وأشرفت على العملية منذ بدايتها حتى انتهاء تنفيذها"، وبعد توجيه من قيادات جماعة الإخوان الهاربين.

ويواجه المتهمون عدة تهم منها الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل الدستور والقوانين، وأسندت النيابة العامة لهم ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع فيه، وحيازة وإحراز أسلحة نارية مما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والذخيرة التي تستعمل عليها، وحيازة وإحراز مفرقعات "قنابل شديدة الانفجار" وتصنيعها، وإمداد جماعة أسست على خلاف أحكام القانون بمعونات مادية ومالية مع العلم بما تدعو إليه تلك الجماعة وبوسائلها الإرهابية لتحقيق أهدافها.

تعليقات