مجتمع

البرلمان العربي يعتزم إطلاق "وثيقة المرأة" من دولة الإمارات

الإثنين 2018.10.8 06:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 391قراءة
  • 0 تعليق
رئيسة المجلس الوطني الاتحادي خلال استقبالها رئيس البرلمان العربي

رئيسة المجلس الوطني الاتحادي خلال استقبالها رئيس البرلمان العربي

بحثت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الإثنين، خلال استقبالها في مقر المجلس بأبوظبي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي والوفد المرافق له، آلية تطوير العمل البرلماني العربي المشترك في ظل التحديات الجسيمة التي تمر بها المنطقة. 

وخلال اللقاء أعلن الدكتور مشعل بن فهم السلمي، عزم البرلمان العربي إطلاق "وثيقة المرأة" من دولة الإمارات، باعتبارها تمثل نموذجاً رائداً في تمكين المرأة وتقديراً لما حققته المرأة الإماراتية من تقدم وتطور، وذلك بفضل جهود ودعم الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

وأشاد السلمي مشيداً بمساهمة وفد المجلس في إعداد هذه الوثيقة وحرصه على تضمينها بأهم التوجهات والتوصيات. 

وأعربت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، خلال اللقاء، عن تقديرها للدور البارز الذي يلعبه البرلمان العربي في دعم وتعزيز مسيرة العمل العربي المشترك، مشيدة بما حققه البرلمان العربي من تطور وتقدم على المستويات كافة. 

وأكدت حرص المجلس الوطني الاتحادي على دعم مسيرة العمل العربي المشترك وتفعيلها، من خلال آلية التكامل بين الدبلوماسية البرلمانية والدبلوماسية الرسمية، مشيرة في هذا الإطار إلى أهمية تقرير حالة حقوق الإنسان في الدول العربية الذي يعكف البرلمان العربي على إعداده. 

وأكد رئيس البرلمان العربي أهمية التنسيق والتشاور المستمر والمثمر بين البرلمان العربي والمجلس الوطني الاتحادي لخدمة القضايا العربية، واستعرض في هذا الصدد جهود البرلمان العربي ولجانه في مناقشة القضايا العربية ذات المصير المشترك. 

حضر اللقاء كل من جاسم النقبي وعائشة بن سمنوه ومحمد اليماحي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء مجموعة البرلمان العربي، وأحمد شبيب الظاهري، الأمين العام للمجلس، وجاسم الزعابي، الأمين العام المساعد للخدمات المساندة. 

تعليقات