سياسة

أمل القبيسي تعقد جلسة مباحثات مع رئيس البرلمان السنغالي

الأحد 2018.9.2 08:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 341قراءة
  • 0 تعليق
الدكتورة أمل القبيسي ورئيس الجمعية الوطنية السنغالية

الدكتورة أمل القبيسي ورئيس الجمعية الوطنية السنغالية

  وقع المجلس الوطني الاتحادي مذكرة تفاهم مع الجمعية الوطنية لجمهورية السنغال "البرلمان" تهدف إلى تعزيز أطر التشاور والتنسيق وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وتعزيز التواصل بين البلدين وتبادل الزيارات والفعاليات البرلمانية بين الجانبين وعقد لقاءات برلمانية ثنائية بغرض التنسيق البرلماني خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية. 

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدتها الدكتورة أمل عبدالله القبيسي،رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، اليوم الأحد، ومصطفى أنياس، رئيس الجمعية الوطنية السنغالية، الذي يزور دولة الإمارات العربية المتحدة على رأس وفد من بلاده.

الجانبان أكدا أهمية تطوير العلاقات البرلمانية بما يواكب العلاقات القوية والمتنامية بين دولة الإمارات وجمهورية السنغال في ظل حرص قيادتي وحكومتي البلدين على أهمية ترسيخ هذه العلاقات والدفع بها قدما في شتى المجالات. 


وأكدت الدكتورة أمل القبيسي أهمية المذكرة في تطوير مختلف علاقات التعاون بين البلدين، لا سيما على الصعيد البرلماني ودعم توجهات البلدين وسعيهما إلى تطوير العلاقات القائمة، مشيرة إلى أن هذه العلاقات الوثيقة بين المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان السنغالي ستؤسس لعلاقات ثنائية بين مختلف البرلمانات الوطنية في القارة الأفريقية. 

ولفتت إلى أن هذه العلاقات الوثيقة بين البرلمانين ستدعم توجهات الجانبين حيال العديد من القضايا والملفات والتوجهات من ضمنها تقديم الدعم لسعي المجلس الوطني الاتحادي للحصول على صفة مراقب في البرلمان الأفريقي الذي يعتبر من الأولوية ويبلغ عدد أعضائه 250 عضوا يمثلون الدول الأعضاء الـ 50 في الاتحاد الأفريقي . 


بدوره، أعرب رئيس الجمعية الوطنية السنغالية عن سعادته بزيارة دولة الإمارات وأبدى إعجابه بالتطور الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف المجالات . 

وثمن توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين، معتبراً أنها ستضع الإطار المناسب لتطوير العلاقات، مشيدا بالدعم الذي قدمه المجلس الوطني الاتحادي للبرلمان السنغالي خلال اجتماعات اتحاد برلمانات منظمة التعاون الإسلامي. 

تعليقات