فن

باتريك ستيوارت: "دبي السينمائي" منبر لكل الآراء.. وأعشق شكسبير

الجمعة 2017.12.8 10:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 310قراءة
  • 0 تعليق
الفنان البريطاني باتريك ستيوارت

الفنان البريطاني باتريك ستيوارت

قال الفنان البريطاني باتريك ستيوارت إن مهرجان دبي السينمائي استطاع أن يكون منبراً لكل الأفكار والآراء، مشيراً إلى أنه قدم توليفة رائعة من الأفلام، التي تناولت الكثير من الموضوعات ذات الطابع الإنساني وأخرى ناقشت راهن الحالة العربية والأحداث السياسية التي مرت بها بعض الشعوب.

وأعرب استيوارت عن سعادته باعتزام المخرج الأمريكي كوينتين تارانتينو التحضير لفيلم مستوحى من سلسلة "ستار تريك" التلفزيونية الشهيرة التي تعتبر أبرز أعماله.

وقال في جلسة حوارية مفتوحة نظمها مهرجان دبي السينمائي، الجمعة: "كوينتين تارانتينو مخرج لا يتردد أي فنان في العمل معه، وسمعت همساً عن أنه يعمل على فيلم مستوحى من ستار تريك، آمل أن يكون هذا الهمس صحيحاً".

وتحدث ستيوارت خلال الجلسة عن مشواره الفني الحافل والذي تميز بالتنوع والسعي الدائم للتجديد والاختلاف والابتعاد عن القوالب النمطية والتقليدية، وشارك الجمهور أيضاً ذكرياته.

وشهدت قاعة مسرح مدينة جميرا، حشوداً من محبي استيورت الذين أتو خصيصاً لمشاركته في الحوار الذي انطلق بعرض فيديو قصير تضمن لقطات من أهم أدواره العالمية وبلقطات ومشاهد مختلفة.

الجمهور بانتظار بدء ندوة باتريك استيوارت

وتخلل الجلسة تقديمه لبعض الأدوار التي أداها وكان دائماً ما يختم كل دور يؤدي على خشبة مسرح جميرا، بجملة وكلمة من جمله المشهورة وبصوته المميز الذي يعرفه الجمهور حول العالم، وبدأ في سرد محطات مهمة من حياته السينمائية وتجربته في هوليوود.

كما استعرض عدة مواقف طريفة مع مخرجين وممثلين عالميين، وركز على تناول بعض الأفلام التي شكلت بالنسبة إليه قفزات مهمة عززت مكانته وحضوره كواحد من نجوم الصف الأول في هوليوود، ولم تخلُ أحاديثه من إلقاء بعض النكات والمواقف المضحكة التي عبر عنه بأسلوبه المميز، الذي جذب له جمهور القاعة.

باتريك استيوارت يتحدث عن أهم محطات مسيرته السينمائية

وتحدث عن السينما والمسرحيات الكلاسيكية، وأكد أن هناك العديد من القواسم والخطوط الدرامية المشتركة بين تلك المسرحيات وسلسلة أفلام X MEN خصوصاً الأخيرة منها، إلى جانب عرضه عن أشياء أخرى من حياته الخاصة، وأوضح أنه نشأ في بيئة متواضعة، وكان منزله عبارة عن غرفة نوم واحدة فقط، وأنه وجد نفسه في السينما والذي وجد فيها أيضاً ملجأ يحلق به بعيداً عن الواقع.

وتخلل الجلسة أسئلة للحضور كان أبرزها رأيه في الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، وعن جديده وإمكانية مشاهدته في عمل مع نجوم بوليود، إلا أنه فضل الصمت على سؤال ترامب وقال لا تعليق.

 وأكد أنه على استعداد لمشاركة نجوم بوليود، ولكن بشرط أن يكون العمل مهماً وبه فكرة جديدة، وهذا الأسلوب يتبعه حتى الأدوار التي تعرض عليه باستمرار، تحدث أيضاً عن تعاونه مع المخرج جيمس مانجولد، وحبه للسينما التي يقدمها هذا العبقري على حد قوله، ولم تخلُ الجلسة من حديثه عن شكسبير وارتباطه الكبير به وعشقه له.

تعليقات