سياسة

البنتاجون يعرض أدلة جديدة حول تصدير أسلحة إيرانية إلى اليمن وأفغانستان

الخميس 2018.11.29 11:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 738قراءة
  • 0 تعليق
أسلحة إيران في اليمن وأفغانستان

أسلحة إيران في اليمن وأفغانستان

عرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، أجزاء من أسلحة إيرانية كانت بأيدي مسلحين في اليمن وأفغانستان في استمرار لأسلوب تنتهجه إدارة الرئيس دونالد ترامب للضغط على طهران للحد من أنشطتها الإقليمية المزعزعة للاستقرار.

عرض اليوم هو الثاني خلال العام المنصرم ويأتي في إطار جهود من الحكومة الأمريكية لتنفيذ سياسة ترامب المتعلقة باتباع نهج أكثر صرامة حيال طهران.

حيث سحب ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني وأعاد فرض عقوبات لأسباب، من بينها أنشطتها الإقليمية التي وصفها بـ"الخبيثة".

وقالت كاتي ويلبارجر، النائبة الأولى لمساعد وزير الدفاع المعني بشؤون الأمن الدولي "لا نريد أن يكون هناك شك في أنحاء العالم في أن هذه أولوية بالنسبة للولايات المتحدة وأن من المصلحة الدولية معالجتها".


وشملت أجزاء الأسلحة المعروضة صاروخا من طراز (صياد-2) سطح-جو الذي نجحت السعودية في ضبطته أوائل العام الجاري، وهو في طريقه لمليشيا الحوثي في اليمن.

وفيما يخص أفغانستان اتهمت الولايات المتحدة منذ فترة طويلة إيران بإمداد حركة طالبان الإرهابية بالأسلحة، وفي أكتوبر/تشرين الأول استهدفت واشنطن فردين مرتبطين بفيلق القدس من الحرس الثوري الإيراني بعقوبات من أجل تقديمهما دعما ماديا وماليا لطالبان.

وعرض البنتاجون عددا من صواريخ (فجر) وقال إن طهران زودت طالبان بها، وأضاف أن ما يدل على أن تلك الصواريخ إيرانية هو وجود علامات فريدة على الصواريخ إضافة إلى طريقة طلائها.

تعليقات