تكنولوجيا

نيوتن.. ساعد والدته فأدخلته الجامعة ليكتشف قانون الجاذبية

الثلاثاء 2018.12.25 04:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
إسحاق نيوتن

إسحاق نيوتن

في مثل هذا اليوم، ٢٥ ديسمبر، ولد واحد من أشهر علماء الفيزياء في العالم، والذي ارتبط اسمه بواقعة التفاحة وقانون الجاذبية الأرضية.. إنه إسحاق نيوتن.

عاش نيوتن في الفترة ما بين ٢٥ ديسمبر ١٦٤٢ و٢٠ مارس ١٧٢٧ بالتقويم القيصري آنذاك.

بدأ حياته كطفل عادي عاش عند جده لطلاق أبويه وزواج أمه بآخر، ورغم ذلك لم تكن العلاقة بينه وبين جده جيدة، فلم تكن حياته سهلة.

ولم تظهر عبقرية إسحاق نيوتن في المدرسة، فقد كان ذلك الفتى المقبول غير ملحوظ لفترة لم تكن بالقصيرة.

ومع بلوغه ١٤ عاما، عاد نيوتن للحياة مع والدته بعد أن مات زوجها الثاني، ليساعدها في شؤون المزرعة، ولكن لم تكن هذه أكبر اهتماماته فقد كان لديه شغف القراءة وصناعة نماذج خشبية.

ولم تكد تمر 4 أعوام حتى أدخلته والدته الجامعة، حيث التحق بكامبردج في إنجلترا، وكانت يرغب في دراسة القانون، لكن أعمال العالم الفيزيائي جاليليو جاليلي ونظرية كوبرنيكس جذبت اهتمامه أكثر.

في تلك الفترة الزمنية انتشر وباء الطاعون مما أجبر طلاب الجامعة على ملازمة منازلهم بسبب إغلاقها لمدة عامين، وضع نيوتن خلالهما أسس علم التفاضل والتكامل في الرياضيات، وذلك بسنوات عدة قبل الاكتشاف المستقل لها من قبل عالم الرياضيات الألماني ليبنيتز والتي نجم عنها فيما بعد اتهامات متعددة غير مثبتة ضد العالم الألماني بأنه سرق أفكار نيوتن.

وقام كل من نيوتن وليبنيز على حدة بتطوير نظرية المعادلات التفاضلية واستعمل الرجلان رموزا مختلفة في وصف المعادلات التفاضلية، لكن تبقى الطريقة التي اتّبعها ليبنيز أفضل من الحلول المقدّمة من نيوتن، ومع هذا يبقى نيوتن واحدا من أبرز رموز العلم.

كان من أهم أعمال إسحاق نيوتن برهنة أن الحركة الأرضية وحركة الأجرام السماوية تُحكم من قبل القوانين الطبيعية، وارتبط اسمه بالثورة العلمية، كما يرجع الفضل لنيوتن بتزويد القوانين الرياضية اللازمة لإثبات نظريات كيبلر والمتعلقة بحركة الكواكب.

كما توسع في إثباتاته وتطرّق إلى أن مدار المذنّبات ليس بالضرورة أن يكون بيضاويا، ويرجع الفضل له في إثبات أن الضوء الأبيض مزيج من أضواء متعددة وأن الضوء يتكون من جسيمات صغيرة. 


تعليقات