سياسة

قراصنة يسرقون البيانات الشخصية لمسؤولين ألمان بينهم ميركل

الجمعة 2019.1.4 04:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 268قراءة
  • 0 تعليق
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل - أرشيفية

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل - أرشيفية

شن قراصنة معلومات هجوماً على بيانات شخصية لمئات السياسيين الألمان، من بينهم المستشارة أنجيلا ميركل والرئيس فرانك فالتر.

وذكر المكتب الفيدرالي لأمن المعلومات "بي إس آي"، وفقاً لوكالة رويترز للأنباء، الجمعة، أنه اجتمع صباح اليوم بعد تلقيه أخباراً عن قرصنة البيانات الشخصية لمئات السياسيين من الأحزاب الرئيسية.

وأشارت الوكالة إلى أن من ضمن البيانات الشخصية التي استولى عليها القراصنة بيانات البطاقات الائتمانية وأرقام الهواف المحمولة.

وقال متحدث باسم الهيئة المسؤولة عن أمن حواسيب واتصالات الحكومة الألمانية إن سياسيين من الحزب اليساري "دي لينكه"، منهم ديتمار بارتش رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، كان من بين الضحايا.

وأشارت وسائل إعلام ألمانية إلى أن بيانات مئات السياسيين نشرت على حساب على موقع "تويتر"، وتضمنت هذه البيانات عناوين وخطابات شخصية، ونسخاً من بطاقات الهوية.

واستهدفت عملية القرصنة جميع الأحزاب الألمانية باستثناء "حزب البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف، دون الكشف عن هوية منفذي العملية أو دوافعهم، فيما قال مصدر في "بي إس آي" إن الشبكة الداخلية للحكومة لم تتعرض للقرصنة.

تعليقات