سياسة

شرطة كاليفورنيا تقتل مراهقًا بلَّغ عن نفسه

الأحد 2017.5.7 04:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 491قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الأمريكية (أرشيف)

الشرطة الأمريكية (أرشيف)

قتل اثنان من أفراد الشرطة في مدينة سان دييجو بولاية كاليفورنيا الأمريكية مراهقا كان يحمل مسدس ضغط هواء نصف آلي. 

وقالت الشرطة في بيان إنها استجابت لاتصال بالطوارئ عن شخص مضطرب يحمل سلاحا ويقف أمام مدرسة.

وأوضحت فيما بعد أن سلاح الفتى كان مسدس ضغط هواء نصف آلي (مسدس أقل خطور ة من الأسلحة النارية لكنه يمكنه القتل لو تم التصويب جيدا من مسافة قريبة).

وبحسب البيان ذاته فإن الغلام سحب مسدسا من خاصرته وصوبه نحو أحد الضابطين لدى خروجهما من سيارة دورية الشرطة.

وعلى إثر ذلك سحب الضابطان سلاحيهما وطلبا من الفتى التخلي عن مسدسه لكنه رفض، وسار متجها نحو أحدهما متجاهلا أمرا ثانيا بإلقاء المسدس.

وأطلق الضابطان النار عليه عدة مرات وأُعلنت وفاته في المستشفى.

واللافت أن المراهق هو من اتصل برقم الطوارئ، وطلب فحصا لسلامة فتى يقف أمام مدرسة وليس مسلحا. 

وقالت الشرطة إن الغلام الذي لم تعلن اسمه بسبب سنه يسكن في المنطقة، وكان طالبا في المدرسة التي قتل أمامها.

وتتعدد حوادث الشرطة من هذا النوع، وقوبل بعضها بمظاهرات غضب كبيرة تتهمها بالتسرع في إطلاق النار، فيما تبرر الشرطة بأنها مضطرة لذلك للدفاع عن النفس.


تعليقات