شباب

جلسة شبابية بشرطة أبوظبي حول أهمية التحفيز لتطوير بيئة العمل

الإثنين 2018.10.22 06:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 73قراءة
  • 0 تعليق
صورة جماعية لختام الجلسة حول أهمية الإيجابية في بيئة العمل

صورة جماعية لختام الجلسة حول أهمية الإيجابية في بيئة العمل

ناقش مجلس شباب شرطة أبوظبي سبل تعزيز الإيجابية وأهمية التحفيز الوظيفي لتطوير بيئة العمل ضمن مشروع "جلسة شبابية" شارك فيها الضباط وضباط الصف والأفراد والمدنيون بقطاع المهام الخاصة.

وأكد الرائد الدكتور أحمد الرمحي، رئيس المجلس، أهمية تعزيز المسؤولية المجتمعية لدى الشباب ومشاركتهم في عملية صنع القرار وفتح آفاق الحوار معهم والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم وإيجاد الحلول الملائمة لمختلف التحديات والعقبات التي تواجههم، وتوفير بيئة عمل تحفيزية للمنتسبين تسهم في التطوير والتحسين، والتشجع على التميز والإبداع والابتكار.

وأشارت النقيب وجدان علي المطيري، مدير مركز إسعاد العاملين بقطاع الموارد البشرية، إلى أهمية نشر ثقافة "الإيجابية الوظيفية" وترسيخ مقومات السعادة، وتقديم أفضل الخدمات في سبيل إسعاد العاملين، إسهاما في غرس روح الإيجابية في بيئة العمل والتحفيز على زيادة الإنتاجية والتميز وتعزيز سعادة العاملين.

وأشاد النقيب سلطان الشريف، عضو المجلس باهتمام القيادة الشرطية بالشباب وتأكيد دورهم في الارتقاء بالعمل الشرطي، والاستماع إلى مقترحاتهم لتطوير آلية العمل، وتدريبهم وتطوير قدراتهم ورفع مستوى مهاراتهم الوظيفية، وبث السعادة والإيجابية في نفوسهم.

وقال المساعد حسين محمد المنصوري مدير مشروع "جلسة شبابية" عضو المجلس، إن هذه الجلسات تركز على الحوار البسيط والعفوي مع فئة الشباب من منتسبي شرطة أبوظبي للتعرف على وجهات نظرهم ضمن عدة محاور وهي بيئة العمل وتقييم العاملين والخدمات والمميزات للمنتسبين والحوافز إلى جانب إتاحة الفرصة لهم للتعبير عن أنفسهم وإبداء آرائهم وتقديم مقترحاتهم وطرح الأفكار الجديدة.

تعليقات