مجتمع

بالصور.. 5 زيارات للبابا فرنسيس إلى الدول العربية والإسلامية

السبت 2019.2.2 12:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 272قراءة
  • 0 تعليق
البابا فرنسيس خلال لقاء مع لاجئي الروهينجا في بنجلاديش - أرشيفية

البابا فرنسيس خلال لقاء مع لاجئي الروهينجا في بنجلاديش - أرشيفية

في إطار الاهتمام العالمي بزيارة قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، المرتقبة لدولة الإمارات العربية المتحدة، في الـ3 من فبراير/شباط الجاري، كأول زيارة يقوم بها لشبه الجزيرة العربية نشر موقع "southcoastsun.co.za" تقريراً مفصلاً لملف زيارات البابا فرنسيس للعديد من الدول العربية والإسلامية منذ توليه الباباوية في عام 2013.

وأوضح الموقع أن زيارات البابا إلى الدول الإسلامية والعربية، والتي نستعرضها خلال التقرير التالي، تدل على الأهمية التي يخصصها للحوار القائم على التفاهم والتعاون بين الديانتين الإسلامية والمسيحية، لدعم السلام والمحبة بين أتباع الديانتين السماويتين الأكبر في العالم.

1- الأردن وفلسطين المحتلة


في مايو/أيار من عام 2014، زار البابا فرنسيس العاصمة الأردنية عمان، وسط استقبال رائع من الملك عبدالله الثاني، حيث التقى البابا اللاجئين السوريين، ليطير بعد ذلك إلى الأراضي المحتلة في فلسطين، داعياً إلى السلام وحاجًّا إلى الأراضي المقدسة في بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، حيث أقام شعائر صلاة صامتة من أجل السلام.

2- ألبانيا


لم تتوقف جولات البابا فرنسيس الخارجية لدعم روح السلام والمحبة، حيث قام بزيارة ألبانيا في شهر سبتمبر/أيلول من عام 2014، وأثنى على روح التفاهم والتعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين الكاثوليك والأرثوذكس، حيث وصف روح المحبة بين أطياف الشعب الألباني بـ"الهدية الثمينة للبلاد".

3- جمهورية أفريقيا الوسطى


تلقى البابا فرنسيس ترحيباً حاراً من الشعب والحكومة في جمهورية أفريقيا الوسطى، أثناء زيارته للبلاد في نوفمبر/تشرين الثاني في عام 2015، وقام خلال زيارته التي استمرت لنحو 26 ساعة بالتوجه إلى أحد المساجد في حي بانغي، ذي الأغلبية المسلمة، حيث قال "المسيحيون والمسلمون إخوة معاً، يجب أن نقول لا للكراهية، ولا للانتقام والعنف"، وذلك بعد أحداث العنف الطائفي التي كانت تشهدها البلاد في تلك الفترة.

4- جمهورية مصر العربية


بعد زيارة البابا يوحنا بولس الثاني لجمهورية مصر العربية قبل 17 عاماً، جدد البابا فرنسيس زيارته لجامعة الأزهر في شهر أبريل/نيسان من عام 2017، حيث التقى الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، في المؤتمر الدولي للتسامح.

وأشار البابا فرنسيس خلال كلمته في المؤتمر إلى أن الإيمان الحقيقي يعتمد على ثقافة الحوار والاحترام والأخوة.

5- ميانمار وبنجلاديش


أثناء زيارته، التي استمرت لـ4 أيام لكل من ميانمار وبنجلاديش، طلب البابا فرنسيس "الغفران" من اللاجئين المسلمين من الروهينجا، الذين فروا بمئات الآلاف من الاضطهاد البوذي في ميانمار المجاورة.

والتقى البابا فرنسيس خلال زيارته بـ16 من ممثلي لاجئي الروهينجا المسلمين، حيث طلب بعد تلك المقابلة من رجال الدين البوذيين التغلب على الكراهية والعنف تجاه مسلمي الروهينجا.

تعليقات