سياسة

رئيس الفلبين يرفض دعوة ترامب لزيارة الولايات المتحدة

الجمعة 2017.7.21 08:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 648قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي- أرشيفية

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي- أرشيفية

رفض الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، الجمعة، دعوة نظيره الأمريكي دونالد ترامب لزيارة الولايات المتحدة، مؤكدا أنه لن يتوجه أبدا إلى هذا البلد.

وصرح دوتيرتي للصحفيين: "لن أتوجه إلى أمريكا لا خلال ولايتي ولا حتى بعدها"، وأضاف: "رأيت أمريكا وهي سيئة، إنهم يرتكبون العديد من انتهاكات حقوق الإنسان".

وتدهورت العلاقات بين واشنطن ومانيلا منذ تسلم دوتيرتي الحكم قبل عام، حيث يصف الرئيس الفلبيني نفسه بأنه "اشتراكي" وقد أعاد توجيه سياسته في اتجاه بكين وموسكو.

لكن الرئيس دونالد ترامب دعاه في إبريل/نيسان الماضي إلى واشنطن، ويومها لم يؤكد دوتيرتي قبوله الدعوة بحجة أن جدول أعماله مثقل بالمواعيد.

وخلال جلسة استماع عقدتها لجنة حقوق الإنسان في الكونجرس الأمريكي حول حربه على مهربي المخدرات، أكد السيناتور الديمقراطي جيمس ماكجوفرن أنه لم يكن ينبغي أبدا دعوة رئيس الفلبين إلى الولايات المتحدة وأنه سيكون في مقدمة المظاهرات ضد حضوره في حال لبى الدعوة.

ورد دوتيرتي: "ماذا يدفع هذا الرجل إلى الاعتقاد أنني سأذهب إلى أمريكا؟".

وتربط الفلبين علاقات ثقافية واقتصادية وثيقة بالولايات المتحدة. وبين البلدين أيضا اتفاقية دفاع، فيما تساعد القوات الأمريكية منذ أعوام الفلبين في مهمات مختلفة.

وفي أوخر العام الماضي، قال دوتيرتي إنه على الولايات المتحدة أن تستعد لإلغاء الاتفاق العسكري الذى يسمح لواشنطن بنشر قواتها وعتادها العسكري لإجراء مناورات في البلاد.

تعليقات