سياسة

أول تصريح لرئيس زيمبابوي بعد محاولة اغتياله

السبت 2018.6.23 09:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 556قراءة
  • 0 تعليق
رئيس زيمبابوي يزور المصابين خلال الانفجار

رئيس زيمبابوي يزور المصابين خلال الانفجار

قال رئيس زيمبابوي إمرسون منانجاجوا، السبت، إن الانفجار الذي وقع في استاد كان يلقي فيه كلمة أمام تجمع سياسي، "عملاً جباناً" لن يمنع البلاد من إجراء انتخابات حرة وآمنة الشهر المقبل.

وقال في تدوينة على حسابه في موقع "فيسبوك": "لقد جرت الحملة الانتخابية حتى الآن في أجواء حرة وسلمية ولن نسمح لهذا العمل الجبان بأن يقف في طريقنا ونحن نسير نحو الانتخابات".

وأضاف بعد ذلك في مقابلة تلفزيونية أن الانفجار وقع على مقربة منه فيما كان يهم بترك المنصة.


وبولاوايو الواقعة في جنوب البلاد، هي ثاني أكبر مدن زيمبابوي وتعتبر معقلاً للمعارضة.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في 30 تموز/يوليو، وهي الأولى منذ استقالة روبرت موجابي في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 الذي كان حكم زيمبابوي بيد من حديد منذ استقلالها في 1980.

وبعد أن تخلى عنه الجيش وحزبه استبدل موجابي بنائبه السابق منانجاجوا الذي كان أقاله بتحريض من زوجته جريس.

وجعل الرئيس الجديد من إنعاش اقتصاد البلاد ومحاربة الفساد أبرز أولوياته، ووعد بانتخابات حرة وشفافة ونزيهة.

لكن منتقديه يشكون في ذلك مذكرين أن إيمرسون منانجاجوا كان أحد منفذي سياسة سلفه الذي تلطخت الانتخابات في عهده بالتزوير والعنف.


تعليقات