اقتصاد

أسعار الأضاحي في مصر.. 3 أسباب وراء الاستقرار

الأربعاء 2018.8.15 04:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 344قراءة
  • 0 تعليق
أضاحي العيد في مصر

أضاحي العيد في مصر

ما زالت أسعار الأضاحي في مصر تحتفظ بالاستقرار نسبيا رغم ارتفاع الأسعار المتتابع في السلع الغذائية وغيرها، مقارنة بالعام الماضي.

ويفضل المصريون شراء الأضاحي وذبحها بدلا من الطرق البديلة، مثل الصكوك المدفوعة لجهات معينة والتوكيل بالذبح، أو الذبح في المذابح الحكومية المخصصة.

وفي وقت سابق، حددت الحكومة المصرية، أسعار الأضاحي الحية واللحوم المجمدة، والتي تراوحت بين 57 و90 جنيها للكيلو، حسب النوع.

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية الأسعار في 1250 مجمعا استهلاكيا و56 شادرا على مستوى الجمهورية، حيث بلغت قيمة اللحوم الطازجة 85 جنيها للكيلو، والمجمدة 45 جنيها للكيلو، والضأن المبرد 90 جنيها للكيلو، بينما الخروف البلدي حي بلغ سعره 62 جنيها للكيلو.

من جانبه، قال شلبي جابر نائب رئيس شعبة القصابين في مصر، إن أسعار اللحوم البلدية تشهد استقرارا ملحوظا لوفرة المعروض وتراجع الطلب واستقرار سعر الصرف لأكثر من عامين، حيث استقرت أسعار الأعلاف واللحوم المستوردة.

ومن المعروف أن اللحوم من السلع الاستهلاكية الأكثر تأثرا بأسعار الصرف لاعتماد التغذية على أعلاف مستوردة بنسب كبيرة، فضلا عن استيراد كميات كبيرة من اللحوم الحية والمجمدة.

يشير شلبي إلى أن سعر اللحوم العجالي يتراوح بين 120 و150 جنيها على حسب عمر الذبيحة ونوع القطعة، بينما سعر كيلو البتلو الجاموسي يتراوح بين 110 و120 جنيها.

ورغم توافر المعروض يتوقع رئيس شعبة القصابين تراجع الاستهلاك عن الأعوام الفائتة رغم استقرار الأسعار نسبيا، بسبب لجوء عدد من الميسورين ماديا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة إلى ذبح الأضاحي وتوزيعها على الأقارب والفقراء.

ويشير تقرير حكومي صادر عن الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، أن مصر تستورد 630 ألف طن لحوم و400 ألف رأس ماشية سنويا من 18 دولة، ويبلغ إنتاج مصر من اللحوم البيضاء يبلغ 1.3 مليار فرخة سنويا يكفي 90% من الاستهلاك.

تعليقات