منوعات

ويليام وهاري نادمان على آخر مكالمة مع والدتهما.. والسبب؟

الأحد 2017.7.23 11:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 567قراءة
  • 0 تعليق
الأميرة الراحلة ديانا مع ابنها هاري

الأميرة الراحلة ديانا مع ابنها هاري

شارك كل من الأمير ويليام والأمير هاري تفاصيل آخر مكالمة هاتفية جرت بينهما ووالدتهما الراحلة الأميرة ديانا قبل مصرعها.

ونقلت مجلة "تايم" الأمريكية عن الأمير هاري قوله: "لا أستطيع تذكر ما قلته، لكن أتذكر أنني ندمت لبقية حياتي عن كيف كانت المكالمة قصيرة".

ووصف الأميران المحادثة الهاتفية، في فيلم وثائقي جديد حول حياة ديانا وإرثها بعد 20 عامًا من مصرعها. ويعرض الفيلم يوم الإثنين على قناة "آي تي في نيوز" في بريطانيا، والشبكة التلفزيونية "إتش بي أو" في الولايات المتحدة الأمريكية.

كان الأميران في قلعة بالمورال في اسكتلندا، خلال المكالمة الأخيرة مع والدتهما، التي كانت تجري الاتصال من باريس.

وقال الأمير هاري: "لو كنت أعلم أن هذه هي المرة الأخيرة التي أتحدث فيها مع والدتي.. الأشياء التي كنت سأقولها لها، بالنظر إليها الآن، إنه أمر صعب للغاية، عدم معرفة أن هذه كانت آخر مرة أتحدث فيها مع والدتي هو أمر يجب أن أتعامل معه لباقي حياتي، كم كانت لتختلف المحادثة لو كان لدي أدنى شك أن حياتها ستنتهي تلك الليلة".

كما شارك دوق كامبريدج أفكارًا مشابهة عن المكالمة الهاتفية السريعة.

وقال الأمير ويليام: "أنا وهاري كانت لدينا رغبة شديدة لقول وداعًا، نراكِ لاحقًا، هل يمكننا الانصراف؟، لو كنت أعلم ما سيحدث لم أكن لأكون لامباليًا بشأنها، هذه المكالمة الهاتفية ملتصقة بذهني للغاية".

كان الأمير ويليام في سن 15 عامًا وهاري 12 عامًا عندما لقيت الأميرة ديانا مصرعها خلال حادث سيارة في 13 أغسطس/آب 1997، وكانت بعمر 36 عامًا.

الفيلم الوثائقي الجديد، الذي تطول مدة عرضة لـ90 دقيقة، تحت عنوان: "ديانا، أمنا: حياتها وإرثها"، يحتفي بحياة الأميرة ومسيرتها، بحسب قصر كينزنجتون.

في وقت سابق من العام الجاري، قال الشقيقان إنهما أصبحا متقاربان "على نحو فريد" بسبب خسارة والدتهما.

تعليقات