رياضة

لجنة دوري المحترفين الإماراتي تستعرض تعديلات لوائح الموسم الجديد

الجمعة 2018.8.10 04:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 420قراءة
  • 0 تعليق
تعديلات جديدة في بطولات الإمارات

ورشة عمل لجنة دوري المحترفين

دشنت لجنة دوري المحترفين الموسم الرياضي 2018-2019، بتنظيم ورشة عمل ما قبل بداية الموسم، بمشاركة مسؤولي المباريات وممثلي الأندية المحترفة، وتم خلال الورشة التي تنظمها اللجنة قبل انطلاقة كل موسم رياضي، استعراض تعديلات اللوائح المنظمة للمسابقات والكشف عن المشاريع التطويرية التي تعتزم اللجنة إطلاقها في الموسم الجديد.

 وكانت البداية بإدارة المسابقات والعمليات حيث أوضح طه عزت، مدير الإدارة، أن التعديلات على اللوائح جاءت لمزيد من التطوير في عملية تنظيم المباريات، وتنفيذا للمبادرات التطويرية الفنية التي تمت مناقشتها مع الأندية في الموسم الماضي، بعدها قدم محمد باسل مدير المسابقات، شرحاً مفصلا لتعديلات اللوائح الخاصة بمسابقات اللجنة الأربع، وهي دوري الخليج العربي، كأس الخليج العربي، دوري تحت 21 سنة وكأس سوبر الخليج العربي، كما شملت التعديلات لوائح المعدات والاستادات والأمن والسلامة.

 وتم خلال الورشة توضيح آلية مشاركة اللاعبين من فئات حاملي جوازات سفر الدولة وأبناء المواطنات والمقيمين، المشمولين بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والشروط الواجب توافرها في اللاعبين وأهمها ألا يكون قد مثل أي دولة من قبل في مسابقات رسمية.

 وتواصلت الورشة في الجلسة الثانية بمحور الإعلام والبث التلفزيوني، بدأت باستعراض تعديلات لوائح الإعلام، والتي قدمتها نورة عادل مدير قسم الإعلام والتواصل الاجتماعي باللجنة، فيما سلط عمار حينا مدير إدارة البث التلفزيوني باللجنة، الضوء على مستجدات البث التلفزيوني والعمليات المرتبطة به.

وتمثلت أهم التعديلات على لائحة دوري الخليج العربي في قائمة المباراة التي تم رفعها إلى 20 لاعباً، على أن تضم 3 لاعبين إماراتيين من مواليد 1997 وما دون، كما لا يجب أن يزيد عدد اللاعبين المشاركين في المباراة من الأجانب وفئات حاملي جوازات سفر الدولة وأبناء المواطنات والمقيمين عن خمسة لاعبين، وتقرر أيضا إسقاط الإنذار الثاني حال شارك اللاعب لثلاث مباريات دون الحصول على إنذار جديد.

وفي مسابقة كأس الخليج العربي تقضي التعديلات بأن الحد الأقصى المسموح بتسجيله في قائمة المباراة من لاعبين الأجانب والفئات المشمولة في القرار يجب ألا يزيد عن 10 لاعبين يسمح بمشاركة 5 منهم، وتم إجراء تعديل على نظام المسابقة ليكون الدور قبل النهائي من مباراة واحدة، ويلجأ الفريقان للوقت الإضافي في حال التعادل في المراحل النهائية من مسابقة كأس الخليج العربي.

وتقرر أن تقتصر المشاركة في مسابقة تحت 21 سنة على مواليد 1999-2000، ولا يسمح بمشاركة لاعبي الفريق الأول لإتاحة فرصة أكبر أمام اللاعبين الشباب للمشاركة في المباريات، كما يسمح بإشراك خمسة لاعبين من الفئات المشمولة بالقرار.

تعليقات