سياسة

بوتين وميركل يتفقان على محادثات رباعية لحل أزمة سفن أوكرانيا

السبت 2018.12.1 08:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 302قراءة
  • 0 تعليق
أنجيلا ميركل وفلاديمير بوتين - الفرنسية

أنجيلا ميركل وفلاديمير بوتين - الفرنسية

قال المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، السبت، إن ميركل عبرت عن قلقها تجاه الأحداث التي جرت في مضيق كيرتش قبالة القرم، وذلك لدى اجتماعها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قمة العشرين في بوينس أيرس. 

وأضاف المتحدث أن الزعيمين اتفقا على إجراء محادثات بشأن القضية على مستوى المستشارين بين أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا.

واحتجزت روسيا، الأسبوع الماضي، 3 سفن تابعة للبحرية الأوكرانية وأفراد أطقمها، عندما حاولت دخول مضيق كيرتش.

وتابع المتحدث أن "ميركل وبوتين ناقشا أيضا الوضع في سوريا واتفقا على ضرورة بذل مزيد من الجهد، من أجل تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في قمة عقدت في إسطنبول، في أكتوبر/تشرين الأول، بين ألمانيا وفرنسا وتركيا وروسيا".

جندي أوكراني على إحدى السفن المحتجزة

كانت روسيا فتحت النار على 3 سفن أوكرانية ثم احتجزتها هي وأطقمها، يوم الأحد الماضي، قرب شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في عام 2014، وتبادلت موسكو مع كييف الاتهامات بالمسؤولية عن الحادث.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن القوات الروسية "قامت بواجبها العسكري" من خلال احتجاز السفن الأوكرانية الثلاث، موضحا أن "ما حدث كان من تدبير كييف"، ووصفه بأنه "استفزاز".

وأبدى الاتحاد الأوروبي "قلقه الشديد" حيال "الزيادة الخطيرة" للتوترات بين روسيا وأوكرانيا في بحر آزوف، غير أنه لا يعتزم اتخاذ إجراءات عقابية للرد على العملية العسكرية الروسية ضد 3 سفن أوكرانية.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إنه يجب على روسيا الإفراج عن السفن والبحارة الأوكرانيين الذين احتجزتهم.



تعليقات