اقتصاد

مصارف قطر تسحب ودائعها بالخارج لمواجهة أزمتها

الثلاثاء 2018.2.13 04:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
البنوك القطرية تواجه أزمة غير مسبوقة

البنوك القطرية تواجه أزمة غير مسبوقة

خسرت أرصدة بنوك قطر المودعة في مصارف خارج البلاد، ما قيمته 24.9 مليار ريال (6.84 مليارات دولار)، أو ما نسبته 24.3% منذ المقاطعة العربية وحتى ديسمبر 2017.

وقطعت السعودية والإمارات العربية والبحرين ومصر العلاقات في يونيو الماضي العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب.

وحسب الأرقام الصادرة عن مصرف قطر المركزي، حديثا، بلغ إجمالي أرصدة بنوك قطر في المصارف الأجنبية بالخارج، نحو 77.2 مليار ريال (21.2 مليار دولار) بنهاية 2017.

كان إجمالي أرصدة بنوك قطر في المصارف الأجنبية بالخارج، قد بلغ في نهاية مايو أيار الماضي، نحو 102.12 مليار ريال (28 مليار دولار).

ونفذ العديد من المصارف القطرية، عمليات سحب من ودائعها بالنقد الأجنبي في الخارج، إلى فروعها داخل قطر، مع ارتفاع وتيرة السحب الأجنبي من البنوك المحلية منذ قرار المقاطعة.

كذلك، نفذ مصرف قطر المركزي عمليات سحب من احتياطات النقد الأجنبية، وقام بتسييل أصول، وضخها في البنوك المحلية، لوقف تدهور الريال.

وأشار تقرير مصرف قطر المركزي، إلى أن استثماراتها في الخارج تراجعت منذ المقاطعة بقيمة 4.8 مليارات ريال (1.3 مليار دولار)، منذ المقاطعة، وحتى ديسمبر الماضي.

وتراجعت استثمارات بنوك قطر في الخارج إلى 58.8 مليار ريال (16.15 مليار دولار) في ديسمبر 2017، مقارنة مع 63.5 مليار ريال (17.4 مليار دولار) في مايو 2017.

وبقيمة 6.1 مليار ريال (1.67 مليار دولار)، تراجعت قروض بنوك قطر إلى الخارج منذ المقاطعة، لتستقر عند 90.4 مليار ريال (24.8 مليار دولار)، بنهاية 2017.

كانت القروض الممنوحة من بنوك قطر إلى الخارج، قد بلغت 96.5 مليار ريال (26.5 مليار دولار) في مايو 2017.


تعليقات