اقتصاد

قطر تسيء للكويت في أعيادها الوطنية بفيديو لـ"أوريدو".. ودعوات لمحاسبتها

الأربعاء 2019.2.20 04:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 17021قراءة
  • 0 تعليق
شركة

شركة "أوريدو" القطرية- أرشيفية

أثار فيديو بثته شركة "أوريدو" القطرية كهدية منها بمناسبة الأعياد الوطنية في الكويت حالة استياء وغضب واسعة في صفوف المجتمع الكويتي؛ لتضمنه إساءات عبر تصويره المجتمع الكويتي بالمجتمع الراقص برجاله وشبابه ونسائه وأطفاله. 

واتهم مغردون قطر بالتعمد الإساءة لبلادهم في أعيادهم الوطنية، داعين إلى محاسبة الشركة القطرية على إهانتها المجتمع الكويتي، فيما أعلن إعلاميون مقاطعتهم الشركة وإلغاء التعاقد معها ردا على إساءتها لبلدهم.


ودشن المغردون هاشتاقات عدة رافضة للفيديو والهدية القطرية، من بينها #أرفض_إعلان_أوريدو، و#هديتكم_مرفوضة.

وتحتفل دولة الكويت في 25 فبراير من كل عام، بعيدها الوطني وهو ذكرى استقلالها من الاستعمار البريطاني يوم 25 فبراير 1961، وتحتفل في 26 فبراير بعيد التحرير بمناسبة ذكرى تحريرها في 26 فبراير 1991 من الغزو العراقي لبلادهم في 2 أغسطس 1990.

استياء وغضب

المحامي الكويتي مفرح عوض الشلاحي أعرب عن استيائه من فيديو "أوريدو"، مشيرا إلى أنه "إعلان مهين مليء بالإسفاف".

وقال الشلاحي في تغريدة عبر حسابه في موقع "تويتر": "نحن مقبلون على عيد تحرير الكويت من الغزو العراقي وبحاجه إلى أن نستذكر البطولات التي نالها المنتصرون والترحم على شهداء الكويت وأبناء الخليج، نتلقى التهاني لذكرى الشهداء بإعلان مهين مليء بالإسفاف تهتز به أجساد الرجال والنساء بطريقة يشمئز لها ذوو الشهداء".


بدوره دعا الناشط الإغاثي عبدالرحمن النصار، الشركة القطرية لسحب إعلانها المسيء، معربا عن استهجانه لتجاهل الشركة لدعواتهم بإزالة الفيديو.

وقال النصار: "إعلان سيئ مسيء لكل كويتي من وجهة نظري.. ما هكذا تكون الفرحة.. اسحبوا إعلانكم #أرفض_إعلان_أوريدو".

وأتبع في تغريدة أخرى:"أكثر من 250 ردًّا من الشعب الكويتي رافض لهذا المقطع المسيء له من قبل شركة أوريدو، والشركة لا تبالي وما زالت تُثبّت الإعلان".

بدوره، أعرب الإعلامي الكويتي حمود جلوي، عن خجله من هذا الفيديو، قائلا: "من جد أنا ككويتي أخجل من هذا الفيديو المهين.. مو هذي (ليست هذه) الكويت ولا هذولا (هؤلاء) الكويتيين".


في السياق نفسه، قال المغرد الكويتي يوسف الكندري: "هذا مو (ليس) فن هذا انحطاط وإهانة لشعب الكويت بالأعياد الوطنية".

بدوره، قال المغرد الكويتي عبدالله المشعل: "أغنية فاشلة ورقص مسخرة وترسيخ لثقافة هابطة في الاحتفال!! سؤال: وين الوطن بالموضوع؟

وتقولون شعب لا يقبل إلا بالفرحة!، دعاية ما قدرت أكملها للنهاية!، الأعياد الوطنية هي استقلال الكويت وتحرير الكويت من الغزو العراقي ولا شي بالدعاية له علاقة!! فاشلة فاشلة فاشلة".


المغردة م. بشائر سالم السالم، بدورها غردت قائلة:"#ارفض_اعلان_اوريدو، إعلان فاشل ما فهمت الهدف منه مؤذي للعين.. الكليب كامل ما في أي شي يعبر عن حب الوطن أو الانتماء لأرض احتضنت الكل مواطنين ومقيمين، اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال، ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا".

اتهامات لقطر.. ودعوات للمحاسبة

واتهم مغردون قطر بتعمد الإساءة لبلادهم في أعيادهم الوطنية، داعين إلى محاسبة الشركة القطرية.

وفي هذا السياق قال المغرد فايز الجاسر: “هذا أبد مو (ليس)عمل وطني

عمر الكويتي ما كان بهالمسخرة، وصدقوني دامها شركة قطرية أكيد أنها متعمدو تطلعنا بالهشكل (هذا الشكل)".


بدوره، دعا المغرد الكويتي علي الكندري إلى محاسبة الشركة، قائلا: "ياليت تتحاسب الشركة القطرية تتحاسب وتعتذر عن اللي سوته (عملته) ويا ليت اخواننا في قطر يوفرون هداياهم لحق عمرهم".

من جهته، أعلن الإعلامي الكويتي صالح النصار مقاطعة الشركة، وقال في تغريدة له: "من أجل نساء الكويت الطاهرات.. غداً يا اوريدو سألغي تعاقدي وياكم وسأحول إلى شركة أخرى".

حسبنا الله ونعم الوكيل

عدد من المغردين، فوضوا أمرهم لله في الانتقام له لإساءة الشركة القطرية لبلادهم، قائلين: حسبنا الله ونعم الوكيل.

وفي هذا السياق غرد المغرد الكويتي يوسف البراك غرد قائلا: "الإعلان ظلم أهل الكويت حسبي الله عليكم".


بدوره، اتهم المغرد الكويتي ضـاري المطيري الشركة القطرية بتشويه صورة الكويت، قائلا: "شوهتوا صورة الكويت وأهلها، يعني يا عالم شوفوا أشكال بنات وشباب الكويت شلون يحتفلون باليوم الوطني، استحوا قاعدين بمرقص!! لا خليتوا فيه دين ولا وحشمة لأهل الكويت.. حسبنا الله ونعم الوكيل".

بدوره، قال المغرد بندر الفضلي:"#ارفض_اعلان_اوريدو حسبي الله على قطر ومالك الشركة (قطري) يحاول يشوه صورة بلدي الكويت".


تعليقات