رياضة

بي بي سي: قطر لا تضمن استضافة المونديال

الجمعة 2017.10.6 04:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 729قراءة
  • 0 تعليق
شعار قطر 2022

شعار قطر 2022

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تقريراً سرياً يؤكد على أن هناك عدة عوامل تتطلب سحب تنظيم دولة قطر لفاعليات مونديال 2022 منها الأزمة السياسية ومقاطعة عدة دول عربية لها وأمور تتعلق بالبث التليفزيوني والبنية التحتية.

الإمارات تنفي مخاطبة الفيفا لسحب تنظيم مونديال قطر

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية تقريراً سرياً الجمعة لوكالة "كورنر ستون جلوبال"، يشدد على تأثير الأزمة الدبلوماسية الحالية بين قطر وعدد من الدول العربية على فرص تنظيم قطر لمونديال 2022.

وكانت عدة دول عربية على رأسها الإمارات والسعودية ومصر قد قطعت العلاقات مؤخراً مع قطر بسبب تدخلها في الشؤون السياسية لبلادها ودعم الإرهاب.

وأكد عدد من الدبلوماسيين الغربيين في تعليقهم على استضافة قطر للمونديال والذي نشره تقرير "كورنر ستون" أن تنظيم مونديال 2022 في قطر ليس مضموناً بشكل نهائي حتى الآن.

وأضاف التقرير: "هناك عدة أسباب كثيرة منها اتهامات الفساد التي طالت حصول قطر على حق استضافة المونديال سواء من حيث العرض المقدم للفوز بحق التنظيم من جهة وملف البنية التحتية.

وأوضح التقرير أن إمكانية سحب تنظيم المونديال من قطر تجعل المقاولون المسؤولون عن بناء الملاعب في قطر لا يشعرون بالأمان وأنه من الممكن عدم حصولهم على رواتبهم أو بقية مستحقات عقودهم إذا ما تم سحب التنظيم. 

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد حيث أن مصادر من داخل الشركات المسؤولة عن بناء الملاعب في قطر أكدت للوكالة التي أصدرت التقرير أن الأزمة في العلاقة بين قطر وجيرانها ظهر له أثراً ملحوظاً، حيث أكد 5 مدراء من داخل تلك الشركات أن الأزمة الأخيرة تسببت في زيادة إنفاقهم بنسبة تتراوح من 20 إلى 25 %.

وفي الإطار نفسه هدد عدد من أعضاء لجنة تنظيم مونديال قطر بالاستقالة بسبب التدخل المفرط من قبل مسؤولين كبار في الدولة وكذلك بسبب اتهامات الفساد.

وفي إطار متصل كشف مسؤول من داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لـ"بي بي سي" أن هناك قلق من قبل الفيفا بشأن إمكانية تأثير الأزمة السياسية لقطر مع الدول العربية في منع دخول معدات الانتاج والعاملين في قناة "بي أن سبورتس" أو قيامهم بعملهم، مؤكداً أن الاتحاد الدولي للكرة يتابع الموقف عن قرب.

تعليقات