رياضة

الكشف عن فضيحة جديدة في الملف القطري لمونديال 2022

الأحد 2018.1.21 01:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 978قراءة
  • 0 تعليق
بلاتر أحد شهود العيان على الفساد القطري

رشاوى قطر منحتها حق تنظيم المونديال

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن كتاب سري تضمن معلومات منسوبة إلى السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، تكشف عن فضيحة جديدة لقطر ضمن الفضائح العديدة التي تورطت فيها في إطار سعيها لنيل شرف تنظيم مونديال 2022.

الفيفا ينوي نقل مونديال 2022 من قطر إلى أمريكا الشمالية

ونقلت الصحيفة مقتطفات من الكتاب السري، أكدت فيها أن بلاتر كشف أن قطر عرضت سحب محمد بن همام، رئيس الاتحاد الآسيوي السابق، من سباق رئاسة الفيفا مقابل إسناد تنظيم المونديال للدوحة.

وكان بن همام أعلن تراجعه عن المنافسة على منصب رئيس الفيفا في أغسطس 2010، مؤكدا دعمه بقوة لبلاتر، ورغبته في البقاء لفترة أطول داخل أروقة الاتحاد الآسيوي، في موقف أثار جدلا كبيرا آنذاك.

ونسب الكتاب إلى بلاتر تأكيده أن قنوات "بي إن سبورتس" القطرية أيضا قدمت رشوة بمبلغ كبير للغاية، بلغ 100 مليون دولار، لمنع سحب تنظيم كأس العالم 2022 من بلدها.

واعترف بلاتر - وفقا للكتاب - بأنه كان على علم بحصول قطر على حق استضافة المونديال، حتى من قبل التصويت، لدرجة أنه أبلغ الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بخسارة الولايات المتحدة في الصراع مع قطر قبل إعلان النتيجة.

وأكد بلاتر حصوله على معلومة من قبل الفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي السابق، تفيد بتصويت 22 عضوا من اللجنة التنفيذية لصالح ملف قطر.

تعليقات