رياضة

بينيتز يصارع عواطفه أمام ليفربول

السبت 2017.9.30 02:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 473قراءة
  • 0 تعليق
بينيتز يصارع عواطفه أمام ليفربول

رافائيل بينيتز

يدخل رافائيل بينيتز، مدرب نيوكاسل يونايتد، في صراع مع عواطفه (الأحد)، عندما يواجه فريقه الأسبق ليفربول في الدوري الانجليزي الممتاز، حيث أكد المدرب الإسباني أن المواجهة مع "الريدز" ستكون بالنسبة له بمثابة تجربة عاطفية لها خصوصيتها، لكنه أكد في الوقت ذاته أنه سيسعى بقوة لحصد النقاط الثلاث للمباراة. 

بينيتز يحلم بالعودة لتدريب ليفربول

وتولى بنيتز تدريب ليفربول لمدة 6 أعوام بداية من 2004، وقاد الفريق للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في موسمه الأول معه.. وبعد أن عمل مع فرق إنتر ميلان وميلان وتشيلسي ونابولي وريال مدريد، تولى تدريب نيوكاسل بهدف إنقاذه من الهبوط في مارس من العام الماضي، لكنه فشل في مهمته.

ونجح بينيتز بعدها في إعادة فريقه لدوري الأضواء من جديد في الموسم التالي مباشرة، وسيواجه (الأحد) فريقه الأسبق ليفربول الذي يقوده حاليا الألماني يورجن كلوب.

وقال بينيتز عبر موقع نيوكاسل يونايتد على الإنترنت "هذه مباراة لها خصوصية بالنسبة لي. ستكون فيها الكثير من العواطف لأنني أمضيت سنوات طويلة هناك، ولديّ هناك ذكريات طيبة كثيرة، وأسرتي تعيش في ليفربول حتى الآن ومن ثم فإنها مدينتي".

وأضاف بينيتز "لا تزال تربطني الكثير من العلاقات الطيبة والايجابية مع مشجعي ليفربول.. هناك الكثير من العلاقات وسيكون الموقف عاطفيا جدا".

وأكد بينيتز أنه سيسعى بقوة للفوز بنقاط المباراة الثلاث لمواصلة الكفاح مع فريقه، الذي يحتل المركز العاشر بين فرق الدوري الانجليزي العشرين بـ9 نقاط من 6 مباريات.

وعلى الجانب الآخر، سيسعى كلوب مدرب ليفربول لتحقيق أول فوز على نيوكاسل سعيا لبقاء فريقه الذي جمع 11 نقطة بالقرب من الفرق الأربعة التي تسبقه في القائمة.


تعليقات