رياضة

إصابة راكيتيتش تمهد طريق فيدال إلى مواجهة أتلتيكو

الإثنين 2018.11.19 09:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
فيدال لاعب برشلونة

أرتورو فيدال

بات لاعب الوسط التشيلي أرتورو فيدال على أعتاب المشاركة كأساسي مع برشلونة في مباراة كبيرة، ولن تكون هناك مناسبة أفضل من مواجهة بحجم أتلتيكو مدريد وفي عقر داره (واندا ميتروبوليتانو)، وذلك عندما يلتقي الفريقان يوم السبت المقبل في قمة مواجهات الجولة الـ13 من الليجا. 

منتخب إسبانيا يستعيد ذاكرة الانتصارات بفوز ودي أمام البوسنة

ومنذ انضمامه لصفوف البلاوجرانا الصيف الماضي قادماً من بايرن ميونخ الألماني، لازم اللاعب، الذي اعتاد الوجود دائماً داخل المستطيل الأخضر أينما حل، مقاعد البدلاء، حيث كان خلال تلك الفترة بمثابة البديل الأول للمدرب إرنستو فالفيردي.

ولكن لم يرق الأمر لصاحب الـ31 عاماً الذي استخدم مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة للتعبير عن غضبه من هذا الوضع، حيث نشر رسالة بعدما غاب عن مواجهة توتنهام هوتسبر الإنجليزي في دوري الأبطال على ملعب (ويمبلي) وأرفقها بأيقونة لوجه غاضب، هذا بالإضافة لرسالة غاضبة بعد عدم مشاركته في مواجهة فالنسيا، والتي أعقبها رد فعل مباشر من الإدارة.

وقال بيب سيجورا، المدير الرياضي بالنادي الكتالوني، إن رسالة اللاعب التشيلي تعتبر "تقليلاً من احترامه لزملائه"، وأنا متأكد من أنه سيتراجع عنها.

وعقد اللاعب جلسة مع فالفيردي للحديث حول موقفه من المشاركة، بعد أن أطلق تصريحات أثناء وجوده في تشيلي، مؤكداً أنه كان "جاهزاً للمشاركة"، قبل أن ينفجر بتصريح ناري بعد خسارة الفريق في الجولة الماضية في عقر داره أمام ريال بيتيس (3-4)، مؤكداً أن الحالة الدفاعية للفريق كانت سيئة للغاية: "ليس من المقبول أن يأتي المنافسون إلى هنا ويسجلوا في شباكنا أربعة أهداف".

إلا أن الأمور يبدو أنها ستسير في الطريق الصحيح في الفترة المقبلة بعد إصابة الكرواتي إيفان راكيتيتش مع منتخب بلاده، خلال مباراة إسبانيا، يوم الخميس الماضي، في دوري الأمم، سيغيب على إثرها نحو ثلاثة أسابيع.

وسيكون الاختبار الحقيقي الأول المحتمل أمام اللاعب الدولي أمام الأتلتي يوم السبت على ملعب (واندا ميتروبوليتانو) في مباراة لن يكون مسموحاً فيها بأي خطأ لكتيبة البرسا إذا ما أرادت الحفاظ على الصدارة.

وسيعود الفريق الكتالوني بعد ذلك للأجواء القارية، حيث سيحل ضيفاً على أيندهوفن الهولندي في "التشامبيونزليج"، ثم سيستقبل فياريال في الليجا، ومن بعده كولتورال ليونيسا في إياب دور الـ32 بكأس الملك، وهي المواجهات التي قد تشهد مشاركة فيدال.

وفي الوقت الراهن، باتت الكرة في ملعب فيدال الذي عليه أن يبرهن أنه كان جديراً بثقة مدربه الباسكي، وأن يكون عنصراً أساسياً في تشكيل البرسا، ولكن كل هذه الأمور ستكون مرهونة بحالته بعد العودة من معسكر منتخب بلاده الذي يستعد لخوض مباراة ودية فجر الأربعاء المقبل أمام هندوراس.

تعليقات