رياضة

رانييري مصدوم بعد وفاة مالك ليستر سيتي

الثلاثاء 2018.10.30 06:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
رانييري وفيتشاي - أرشيفية

رانييري وفيتشاي - أرشيفية

أعرب الإيطالي كلاوديو رانييري، مدرب ليستر سيتي الإنجليزي الأسبق، عن شعوره بعد وفاة رئيس النادي التايلاندي فيتشاي سريفادهانابرابا، الذي لاقى حتفه في حادث هليكوبتر، مساء السبت الماضي.

وتوفي فيتشاي إضافة لأربعة آخرين عندما تحطمت طائرته الهليكوبتر ثم انفجرت خارج استاد "كينج باور" الخاص بالنادي عقب مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد وست هام يونايتد.

وفتح النادي أبوابه لتقبل العزاء من المشجعين، اليوم الثلاثاء، بعدما ترك كثيرون الأوشحة والزهور خارج الاستاد في الأيام السابقة.

وقاد رانييري، الذي عينه فيتشاي مدربا لليستر في 2015، النادي لتفادي الهبوط ثم أشرف على مسيرته المذهلة في العام التالي نحو لقب الدوري مخالفا توقعات المتابعين ومكاتب المراهنات.

وقال رانييري في تصريحات لقناة "سكاي سبورت إيطاليا": "أصابتني الأنباء بصدمة، كان رجلا جيدا وإيجابيا دائما مع الجميع، إيجابيته وقدرته على جعل الجميع يحبونه كانت أمورا واضحة للكل، كان يأتي لغرفة الملابس ليقول كلاما لطيفا فقط، ولم يوجه لوما أبدا".

وأضاف: "كل شيء لمسه أصبح أفضل، كان رأيي فيه أنه شخص إيجابي مليء بالطاقة".

وفي الموسم الذي أعقب فوز ليستر بالدوري، أقيل رانييري من منصبه في فبراير/شباط 2017 مع وجود النادي فوق منطقة الهبوط مباشرة، لكن المدرب الإيطالي قال إن الرئيس صنع رابطة قوية مع الفريق وكان يتحلى بالتفاؤل دائما.

وأضاف رانييري "كان لفيتشاي سريفادهانابرابا إسهامات مهمة في الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز، كان يصل للاستاد قبل 30 دقيقة من المباراة ليحتضن الجميع".

وأتم: "لم يقل أبدا كلمة ليست في محلها، كان سعيدا دائما والابتسامة على وجهه، أنا حزين للغاية الآن، وأود الانضمام إلى عائلته في حزنها".


تعليقات