رياضة

ركلة جزاء الريال تشعل حربا بين الصحف الإسبانية والكتالونية

الخميس 2018.4.12 03:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 461قراءة
  • 0 تعليق
دوري أبطال أوروبا

فريق ريال مدريد

اشتعلت معارك عبر العناوين والمقالات والتقارير بين الصحف الإسبانية والكتالونية، بسبب ركلة الجزاء التي اُحتسبت لريال مدريد وسجل منها البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا قاتلا أمام يوفنتوس، منح به فريقه بطاقة العبور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا، بالفوز (4-3) في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

رونالدو يكسر فرحة يوفنتوس ضمن أبرز مشاهد ليلة الأبطال

رونالدو: الهزيمة أمام يوفنتوس درس لنا

وبعد أن كان يوفنتوس متقدما بثلاثية دون رد على مضيفه الريال، في مباراة إياب ربع النهائي، على ملعب "سانتياجو بيرنابيو"، احتسب حكم اللقاء الإنجليزي مايكل أوليفر في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ضربة جزاء لصالح لوكاس فاسكيز بعد تدخل من لاعب اليوفي، المغربي مهدي بنعطية، اعتبرها البعض غير مستحقة. 

وبلقطة من الخلف تظهر بنعطية واضعا يده على ظهر فاسكيز وقدمه تحت ذراعه، افتتحت صحيفة "ماركا" الإسبانية عددها الصادر (الخميس) بعنوان "كانت ركلة جزاء"، مشيرة إلى أن الحكم اتخذ قرارا صحيحا.

وأضافت "يوفنتوس نشر الذعر في مدريد، وتقدم بهدف مبكر في الدقيقة الثانية وبحلول الدقيقة الـ60 كانت النتيجة تحولت لـ 3-0".

وأبرزت "الإيطاليون اعترضوا بغضب على ضربة الجزاء، ولكن الريال عانى كما لم يعان من قبل لكنه تأهل في النهاية كما يحدث دائما".

وبصورة صغيرة لكريستيانو الذي خلع قميصه للاحتفال بالهدف الحاسم، أبرزت "ماركا أن اللاعب لم يهتز في الدقائق الأخيرة، مشيرة إلى أن التأهل كان عصيبا على مدريد وجاء بفضل ركلة جزاء في الدقيقة 98.

أليجري يبدي رضاه عن أداء يوفنتوس رغم الخروج من دوري أبطال أوروبا

من جانبها، استعانت صحيفة "آس" بنفس الصورة لبنعطية وفاسكيز لكن من الأمام لتدافع عن صحة ركلة الجزاء التي احتسبت للملكي، وعنونتها "من الذعر التأهل لنصف النهائي".

ونقلت الصحيفة رأي حارس مرمى يوفنتوس المخضرم، جيانلويجي بوفون الذي انتهى به الأمر مطرودا بسبب اعتراضه بشكل غاضب على قرار حكم اللقاء، حين قال "كانت ركلة جزاء بنسبة 10%"، مبرزة أيضا تعليق كريستيانو الذي قال "لا أفهم سبب اعتراضهم".

أما الصحف الكتالونية، فكان لها وجهة نظر مختلفة تماما، إذ وصفت صحيفة "سبورت" ركلة الجزاء المثيرة للجدل بأنها سرقة القرن مع صورة لحكم اللقاء وهو يشهر البطاقة الحمراء في وجه الحارس الإيطالي المخضرم.

وأضافت الصحيفة التي خصصت جزءا صغيرا أسفل صفحتها الرئيسية لتحليل أسباب سقوط برشلونة في ربع نهائي التشامبيونز ليج أمام روما، أن حكم اللقاء اخترع ركلة جزاء لا وجود لها حتى يتأهل الريال لنصف النهائي، واصفة تعرض بوفون للطرد بالفضيحة.

زيدان يعترف بفشله أمام يوفنتوس

وأشارت إلى أن بوفون تعرض للطرد واليوفي فقد أعصابه بعد أن رأى انتفاضته التاريخية تهرب من بين يديه.

من جانبها، استعانت صحيفة "موندو ديبورتيفو" بلقطة أخرى لنفس الواقعة التي دفعت حكم اللقاء لاحتساب ركلة جزاء لريال مدريد، وظهر فيها بنعطية بعيدا عن فاسكيز الذي بدا وكأنه يسقط من تلقاء نفسه وعنونتها "ماجستير في التحكيم" في تعليق تهكمي على قرار حكم اللقاء.

وأضافت "الريال عبر لنصف النهائي بأسلوبه المعتاد: من خلال ركلة جزاء مشكوك فيها بشدة احتسبت لفاسكيز في الدقيقة 93"، مشيرة إلى أن قرار الحكم "المثير للجدل يطيح بانتفاضة اليوفي العظيمة".

تعليقات