رياضة

إشبيلية يعزز آماله في الصراع الأوروبي بفوز صعب على بلد الوليد

الأحد 2019.4.7 08:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 114قراءة
  • 0 تعليق
بلد الوليد وإشبيلية

بلد الوليد وإشبيلية

عزز فريق إشبيلية آماله في التأهل لإحدى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل، بعد أن حقق انتصارا صعبا بشق الأنفس بهدفين دون رد خارج القواعد، على حساب بلد الوليد، ضمن لقاءات الجولة الـ31 من الدوري الإسباني.

وانتظر الفريق الأندلسي حتى قبل نهاية الوقت الأصلي بـ6 دقائق، ليتمكن من فض الاشتباك عن طريق لاعب الوسط روكي ميسا. 

وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل من الضائع، أمن المهاجم الشاب منير الحدادي انتصار الضيوف بهدف الاطمئنان الثاني.

وواصل إشبيلية بهذه النتيجة انتصاراته للجولة الثانية تواليا، ليرفع رصيده إلى 49 نقطة يقفز بها للمركز الخامس، ويصبح على بعد نقطة واحدة من المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل، الذي يحتله خيتافي.

على الجانب الآخر، فشل بلد الوليد للمباراة الثالثة على التوالي في تذوق طعم الانتصار، حيث حقق تعادل وخسارتين متتاليتين، ليتجمد رصيد الفريق عند 30 نقطة في المركز الـ16.

ولا يزال الفريق مهددا بالعودة مجددا للدرجة الثانية، حيث لا يفصله عن مناطق الهبوط سوى نقطة وحيدة قبل 7 جولات على نهاية "الماراثون" المحلي. 

تعليقات