اقتصاد

إنفوجراف.. نمو "قياسي" للاستثمارات السعودية المباشرة في الخارج

الأربعاء 2018.10.17 06:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 454قراءة
  • 0 تعليق
مستويات قياسية للاستثمارات السعودية المباشرة بالخارج خاصة في أمريكا

مستويات قياسية للاستثمارات السعودية المباشرة بالخارج خاصة في أمريكا

تستهدف المملكة العربية السعودية، وفق رؤيتها 2030، أن يصبح صندوق الاستتثمارات العامة، بعد ضم أرامكو، الصندوق السيادي الأكبر في العالم.

وسجلت الاستثمارات السعودية المباشرة في الخارج بنهاية يونيو/حزيران الماضي، أعلى مستوياتها على الإطلاق، في مؤشر على أن الرياض تسعى لزيادة دخلها عبر الاستثمار في الخارج، وتخفيف الاعتماد على النفط وفقاً لرؤية 2030.

وارتفعت استثمارات السعودية المباشرة في الخارج بنهاية يونيو/حزيران الماضي إلى 84.28 مليار دولار، مقابل 82.7 مليار دولار بنهاية مارس/آذار الماضي، وفقاً لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودية "ساما"، اطلعت عليها "العين الإخبارية".

وارتفعت استثمارات السعودية المباشرة في الخارج بنهاية يونيو/حزيران الماضي، بنسبة 10.09% عن مقدارها بنهاية يونيو/حزيران 2017، صعوداً من 76.55 مليار دولار.

وارتفع صافي الاستثمارات السعودية الدولية بنهاية يونيو/حزيران الماضي إلى 556.082 مليار دولار، مقابل 554.245 مليار دولار، في نهاية مارس/آذار الماضي، وفقاً لـ"ساما". 


وصعد إجمالي استثمارات السعودية في السندات والأذونات الأمريكية إلى 166.8 مليار دولار في يوليو/تموز الماضي، مقابل 142.5 مليار دولار في يوليو/تموز من العام الماضي 2017.

وارتفعت الأصول الأجنبية لصناديق الاستثمار، التي تديرها شركات الاستثمار في المملكة بنسبة 11.1% إلى 5.093 مليار دولار في نهاية 2017، وفقاً لـ"ساما".

واستثمر صندوق الاستثمارات العامة السعودي 45 مليار دولار في صندوق "رؤية سوفت بانك" (يمول شركات التكنولوجيا والاتصالات والإنترنت)، كما استثمر 3.5 مليار دولار في شركة "أوبر" في العام 2016، وفقاً لـ"ساما".

وضخ صندوق الاستثمارات العامة السعودي 4.4 مليار دولار في شركة "WeWork"، واستحوذ على استثمار بقيمة 2.25 مليار دولار في شركة جنرال موتورز للسيارات الذاتية القيادة، بحسب منصة الأسواق المالية "ديلوجيك".

ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي حصة قدرها 25% في شركة "Arm Holdings" البريطانية للبرمجيات، والتي اشتراها "سوفت بانك" مقابل 32 مليار دولار في 2016، بحسب منصة الأسواق المالية "ديلوجيك".

و"ديلوجيك"، هي مزود عالمي للبيانات والتحليلات لأسواق رأس المال، تتخذ من نيويورك ولندن مقراً لها، ولها مكاتب في عدة دول تعتبر مراكز المال العالمية، وتوفر نصائح إلى 800 عميل من بينها أكبر 50 مصرفاً استثمارياً في العالم.

تعليقات