مجتمع

الهلال الأحمر الإماراتي يفتتح مبنى للمكفوفين في "تريم" اليمنية

السبت 2017.5.27 03:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 558قراءة
  • 0 تعليق
الهلال الأحمر الإماراتي

الهلال الأحمر الإماراتي

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الجمعة، في مديرية تريم اليمنية مبنى للمكفوفين التابع لجمعية رعاية وتأهيل المكفوفين في وادي حضرموت بعد أن استكملت تجهيزه وإعادة تأهيله وذلك وفق الاتفاقية التي وقعتها، مطلع شهر إبريل الماضي؛ لإعادة تأهيل المبنى لدعم هذه الفئة في المجتمع اليمني وفي إطار مشاريعها التنموية والخدمية التي تنفذها في محافظة حضرموت ومختلف المناطق المحررة.

حضر الافتتاح، العقيد منصور التميمي مدير عام مديرية تريم، والمهندس خليل التميمي استشاري مشاريع الهيئة في حضرموت، والشيخ عبيد بن كردوس التميمي "شخصية اجتماعية"، وعقيل سالم الكاف مدير جمعية المكفوفين.

وقال عبد الله المسافري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي، في تصريح له، إن افتتاح مبنى المكفوفين بعد استكمال تجهيزه وإعادة تأهيلها يأتي في إطار اهتمام الهيئة بدعم ذوي الإعاقة والجوانب الإنسانية المحيطة بهم كونهم جزءا لا يتجزأ من النسيج المجتمعي للسكان في حضرموت.

ولفت إلى أن مشاريع ترميم وصيانة مراكز ذوي الإعاقة تعد حلقة في سلسلة من المشاريع التنموية التي تنفذها الهيئة في محافظة حضرموت لتحسين أوضاع الأهالي وتلبية متطلباتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم.

وأوضح المسافري أن الهيئة ستعمل على تقديم الدعم اللازم لهذه الفئة لتخفيف معاناتهم ومحاولة تأهيلهم لإشراكهم في العملية التنموية.

من جهته أشاد مدير عام مديرية تريم بالدعم المتواصل لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لأهالي المديرية في كل المجالات الخدمية والإغاثية ومشاريع البنية التحتية.

وثمّن العقيد منصور التميمي المشاريع الإنسانية التي تنفذها الهيئة، معربا عن الشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا على أياديها البيضاء وعلى كل ما تقدمه من مساعدات إنسانية وإغاثية، مؤكدا أن افتتاح مبنى المكفوفين سيدخل البهجة والسرور على هذه الشريحة وسيمكنهم من ممارسة نشاطاتهم المختلفة. 

من ناحيتهم أعرب عدد من ذوي الإعاقة عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبا على صيانة وتجهيز المبنى بأحدث الأجهزة المكتبية وتأثيثه وتلمُّس احتياجاتهم ورفع معاناتهم و تقديم المساعدات القيمة التي تواصل تقديمها في مختلف المجالات والتي قد جاءت لتعيد البسمة إليهم.

تعليقات