مجتمع

الريم الفلاسي: "أم الإمارات" تُولِي التسامح عناية كبيرة

الثلاثاء 2019.4.9 11:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
الريم عبدالله الفلاسي

الريم عبدالله الفلاسي

قالت الريم عبدالله الفلاسي، الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في الإمارات، إن توجيه الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بأن يكون شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام "المرأة رمز للتسامح"، يُترجم إدراكها العميق بقيمة التسامح في إسناد المجتمعات.

وأضافت الريم الفلاسي أن "أم الإمارات" تُولِي التسامح عنايةً كبيرةً، خصوصاً مع إعلان القيادة الرشيدة 2019 "عام التسامح"، مؤكدةً أنها اختارت الشعار المذكور لإدراكها العميق بدور التسامح في نشر قيم السلام والتعايش المشترك، وتعزيز أنماط الحياة الإيجابية لفئات المجتمع كافة.

وأكدت أن الإمارات قادرة ومؤهلة لأداء دور ريادي وقيادي في تعزيز ثقافة التسامح عالمياً، باعتبارها أول دولة في العالم تنشئ وزارة معنية بالتسامح، بغية وضع مقوّمات التعايش الإنساني في إطار مؤسسي، يحقّق الأهداف المجتمعية المنشودة.

وأوضحت الفلاسي أن المرأة والأم الإماراتية مشهود لها بالصبر وحب الخير للجميع، فهي التي تنشئ الأجيال وتُربّيهم على القيم والأخلاق النابعة من دينها، مثمنةً دور القيادة الرشيدة، منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه، الذي أرسى مبادئ السلام والتعايش بين الأديان في المنطقة والعالم.

وقالت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة إن من توجيهات الشيخة فاطمة بنت مبارك أن تظلّ الأم والمرأة الإماراتية متمسّكة بمنهج الأخلاق ومبادئ الآباء والأجداد.

تعليقات