اقتصاد

الاستئناف يقضي بإطلاق سراح إمبراطور سامسونج

الإثنين 2018.2.5 11:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 834قراءة
  • 0 تعليق
لي جاي-يونج نائب رئيس مجموعة "سامسونج إلكترونيكس"

لي جاي-يونج نائب رئيس مجموعة "سامسونج إلكترونيكس"

أكدت محكمة استئناف كورية جنوبية، الإثنين، إدانة وريث مجموعة سامسونج العملاقة لي جاي-يونج الذي يحاكم بتهمة الفساد، لكنها خفضت الحكم إلى السجن مع وقف التنفيذ، وأمرت بالإفراج عنه فورا. 

كما تم خفض عقوبة السجن 5 سنوات إلى عامين ونصف العام، وأمرت بالإفراج المشروط عنه فورا.

كان قد حكم على نائب رئيس "سامسونج إلكترونيكس" ونجل رئيس مجموعة سامسونج لي جاي-يونج في أغسطس الماضي بالسجن 5 سنوات بعد إدانته بالفساد واستغلال ممتلكات اجتماعية.

كما أدين بالإدلاء بشهادة زور في إطار الفضيحة التي أدت إلى إقالة الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك غيون-هي.

يذكر أن لي (49 عاما) كان أبرز شخصية في عالم رجال الأعمال تورطت في الفضيحة التي أطاحت برئيس البلاد السابقة بارك جيون هاي؛ ما أدى إلى استياء شديد تجاه الشركة التي تحظى بعلاقات جيدة.

كانت النيابة العامة الكورية الجنوبية، قد طالبت بإنزال عقوبة السجن 12 عاما لوريث المجموعة العملاقة.

ووجهت لوريث سامسونج كبرى صانعي الهواتف الذكية في العالم وكبرى شركات كوريا الجنوبية، تهمة دفع رشى على شكل "تبرعات" بملايين الدولارات إلى صديقة الرئيسة السابقة شوي سون-سيل، للحصول على معاملات تفضيلية وتخفيف شروط عملية دمج مثيرة للجدل في 2015.


تعليقات