سياسة

سياسي تونسي: حركة النهضة الإخوانية تخصصت في نهب المال العام

الجمعة 2018.12.7 01:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 518قراءة
  • 0 تعليق
الأمين العام لحزب المستقبل الطاهر بن حسين

الأمين العام لحزب المستقبل الطاهر بن حسين

قال الأمين العام لحزب المستقبل الطاهر بن حسين، الخميس، إن حركة النهضة حولت تونس إلى "مزرعة" إخوانية لنهب المال العام والاستحواذ على ثروات البلاد.

وأضاف الطاهر، خلال تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن حركة النهضة تسعى إلى تمرير قانون يصادق على تعويض أنصارها وقواعدها الذين تصادموا سياسيا مع نظام زين العابدين بن علي بمبلغ قيمته 590 مليون دينار، أي ما يعادل 200 مليون دولار، عبر ما يسمى بـ"صندوق الكرامة".

ورفضت الكتلة البرلمانية لحزب "نداء تونس" في بيان لها هذا القانون، معتبرة أن حركة النهضة بدأت في حملتها الانتخابية على حساب المال العام في ظرف اقتصادي صعب تعيشه تونس.

وأكد بن حسين أن الإخوان تسلموا خزينة الدولة سنة 2011، في مستوى نمو بقيمة 5% قبل أن يتراجع إلى أقل من 1% في 2017.

وأوضح أن صندوق الكرامة هو محاولة من الإخوان لاستمالة قواعدهم الانتخابية على حساب الشعب، الذي بلغت نسبة الفقر فيه 20%، بمعنى أن هناك أكثر من 2 مليون تونسي يعانون من الفقر المدقع.

وقال إن تحالف رئيس الحكومة يوسف الشاهد مع الإخوان سيضعف من شعبيته لدى الأطراف السياسية، التي تؤمن بالمدنية وتعارض حكم الإسلام السياسي.

 وتوقع بن حسين أن هذا التحالف لن يستمر لحين إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019، مؤكدا أن كليهما يحمل خلفية فكرية مختلفة، ومن ثم فإن الصدام بينهما سيأتي في قادم الأيام.

وتابع قائلا "يجب على يوسف الشاهد ألا يستجيب لسياسات تنظيم الإخوان في نهب المال العام وسرقة أموال الشعب التونسي خدمة لأجندات إقليمية".

تعليقات