رياضة

مدرب ريفر بليت يتهم "كونميبول" بسرقة المشجعين

الإثنين 2018.12.3 09:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 119قراءة
  • 0 تعليق
مارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت

مارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت

اتهم مارسيلو جاياردو، مدرب فريق ريفر بليت الأرجنتيني، اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" بأنه سرق المشجعين، بسبب قرار نقل مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس إلى العاصمة الإسبانية مدريد.

وتعادل ريفر بليت 2-2 مع غريمه التقليدي بوكا جونيورز على ملعب "بومبونيرا" في ذهاب الدور النهائي يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني، لكن مباراة الإياب نقلت من ملعب "مونومينتال" معقل الريفر لتقام في إسبانيا بعد إصابة لاعبين من بوكا عقب تعرض حافلتهم لاعتداء من جماهير الفريق المضيف قبل دقائق من انطلاق مباراة العودة في 24 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال جاياردو للصحفيين، الأحد، بعد الفوز 3-1 على جيمناسيا لابلاتا في الدوري الأرجنتيني: "فقدنا مزية اللعب على أرضنا".

وأضاف: "تغيرت استعداداتنا، سنخوض مباراة على بعد 10 آلاف كيلومتر، لقد سرقوا المشجعين".

وقال الكونميبول إن كل فريق سيحصل على 25 ألف تذكرة للمباراة التي ستقام على ملعب سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد الإسباني، الأحد المقبل، لكن مع السماح ببيع 5 آلاف تذكرة فقط لمشجعي كل فريق داخل الأرجنتين.

وتم اتخاذ هذا القرار للحيلولة دون سفر المشجعين المشاغبين إلى إسبانيا لحضور المباراة المرتقبة.

وأعرب جاياردو عن "سخطه" من الوضع الراهن، وقال إن الأيام العشرة الأخيرة كانت من بين أصعب فترات مسيرته الطويلة.

وقال في هذا الصدد: "لن تكون مباراة سهلة بعد كل ما حدث وما مررنا به وما اضطررنا إلى قبوله، ألحقوا ضرراً بروح الفريق لكن ذلك سيزيد من عزيمتنا، ربما تكون هذه واحدة من أصعب اللحظات".

وقدم بوكا طعناً ضد قرار نقل المباراة وطالب باحتساب النتيجة لمصلحته واعتمد على وضع مشابه حدث قبل 3 أعوام عندما تم استبعاده من البطولة بعد أن هاجم مشجعوه لاعبي ريفر بليت برذاذ الفلفل بين الشوطين في ذهاب دور الـ16.

واعترض ريفر أيضاً على نقل المباراة دون أن يبلغ مرحلة رفض اللعب، ويبدو الآن أن المواجهة ستقام في مدريد بموعدها الأحد.

تعليقات