منوعات

الرياض تجذب 1.6 مليون زائر في عيد الفطر

الإثنين 2018.6.18 07:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 219قراءة
  • 0 تعليق
مدينة الرياض السعودية

مدينة الرياض السعودية

على مدى 3 أيام، جذبت أمانة منطقة الرياض مليون و600 ألف زائر من المواطنين والمقيمين، من خلال فعالياتها للاحتفال بعيد الفطر المبارك لهذا العام. 

وأسهم التنوع الذي أحدثته الأمانة في الفعاليات بشكل أساسي في إتاحة الخيارات العديدة أمام أهالي العاصمة وزوارها.

‏‎ ونجحت أمانة منطقة الرياض في تنفيذ (200) فعالية منوعة ضمن احتفالات عيد الفطر المبارك لهذا العام 1439هـ، نالت رضا واستحسان العديد من فئات أفراد الأسرة وذلك من خلال (38) موقعاً غطت جميع أحياء العاصمة.

و‏‎وزعت أمانة منطقة الرياض آلاف الهدايا في عدد من المصليات لمعايدة الأطفال، وجهزت الأمانة عددا من العربات بأشكال علبة هدايا العيد يوم العيد في 4 مصليات لتوزيع الحلويات والبالونات والهدايا؛ لتشجيع الأطفال على حضور صلاة العيد ونشر البهجة في نفوسهم.

‏‎ ‏‎ و‏‎شملت احتفالات الرياض بعيد الفطر في منطقة قصر الحكم العديد من الأنشطة منها العرضة السعودية وعروض الأطفال والمسابقات، إضافة إلى الفنون الشعبية والشعر والرسم وفعاليات الأطفال.

و‏‎شهدت حديقة مكتبة الملك فهد التي استقبلت زائريها خلال أيام العيد الثلاثة، عروضا تفاعلية ومرئية، أضفت جواً من المرح والبهجة، بالإضافة إلى الفعاليات والأنشطة الترفيهية والفنية والمسابقات الرياضية، فيما أتاحت ‏‎حديقة الزهور بالمحمدية للزوار الاستمتاع بالبحيرة الصناعية والنوافير وسجادة الزهور، والجلسات العائلية التي أضيف فيها شاشات ومسرح لتقديم عروض منوعة.

‏‎و‏‎خصصت أمانة منطقة الرياض جملة من الفعاليات ومواقع لمشاركة الجمعيات الإنسانية من خلال استقبالهم وإعداد مقاعد مخصصة لهم وذلك بالتنسيق مع كل من الجمعية السعودية للإعاقة السمعية "سمعية"، إضافة إلى مجموعة من الفعاليات.

و‏‎أعدت الأمانة برنامجا متميزا لمعايدة النساء والأطفال طوال أيام عيد الفطر المبارك للترفيه عنهم، إذ اشتملت الفعاليات الخاصة بالنساء على عدد من المسرحيات وعروض لعدد من الفرق التفاعلية للسفارات العربية، إضافة إلى تقديم فقرات متنوعة مثل الرسم الحر والتلوين، والأشغال اليدوية، بالإضافة إلى عدد من المسابقات.

‏‎مسيرات كرنفالية ‏‎انطلقت في شمال وغرب الرياض، تتقدمها 300 شخصية كرتونية استعراضية، بمشاركة فرق فلكلورية متجولة، بالإضافة إلى عروض الهجانة، ومسيرة التضامن مع الجنود البواسل، وعروض السيارات الكلاسيكية، ‏‎وأبدى المواطنون حماسهم مع الفعاليات، كونها ذات طابع قريب ومحبب لكافة أفراد المجتمع السعودي.

‏‎ و‏‎استمتع أهالي العاصمة وزوارها خلال العيد بالأجواء التي أضفتها الألعاب النارية، حيث شكلت ألواناً جمالية في سماء الرياض، واستمرت لمدة 10 دقائق، متزامنة في كل من استاد الملك فهد الدولي، ومقابل مركز الملك عبدالله المالي، وجوار الجسر المعلق غرب الرياض.

تعليقات