الذكاء الاصطناعي

روبوت ينبئ بثورة في جراحة العمود الفقري

الأربعاء 2019.1.9 03:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 59قراءة
  • 0 تعليق
الروبوت أثناء التجربة

الروبوت أثناء التجربة

نجح علماء بريطانيون في تطوير روبوت يمكنه إحداث ثورة في جراحة العمود الفقري.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن جامعة "نوتنجهام ترنت" أن الروبوت المبتكر يمكنه إجراء عملية جراحية في العمود الفقري بدقة أكبر من الأساليب المتبعة حالياً.

وأكد العلماء أن أبحاثهم الرائدة ستحدث ثورة في جراحات حالات صعبة مثل الجنف أو الحداب، عندما يكون لدى المريض ظهر منحني.

الجهاز قادر على حفر الثقوب كجزء من عملية تقويم العمود الفقري بدقة مسافة لا تزيد على 5.6 ملليمتر، أي أنه أكثر دقة من أي عمليات مسجلة للبشر.


ويأمل العلماء في تطوير هذه التكنولوجيا بشكل أكبر باستخدام الواقع المعزز؛ للسماح للجراحين بمراقبة ما يفعله الروبوت على الشاشة.

ويتضمن الروبوت، الذي يدعى "سكوليوبوت"، ذراعين آليتين تعرفان باسم المسند (في اليمين)، وروبوتات آلية (في الجهة اليسرى)، ويعمل الطرفان بانسجام لحفر ثقوب في الفقرات خلال جراحة تقويم العمود الفقري.

وتم تصميم أداة البيانات في الجهاز لتحسس الحركة الطبيعية الطفيفة للمريض لقراءة حركات تنفس المرضى، وتنقل هذه البيانات إلى الروبوت الآلي حتى تتمكن من ضبط مسار الحفر.

ومن خلال رؤية أفضل لحركات المرضى، يمكن للروبوت الآلي أن يضمن حفراً في أكثر المواقع دقة، وبمجرد الانتهاء من العملية ستستخدم ذراع الأدوات مفك البراغي لإدخال البراغي وإتمام العملية.

تعليقات