تكنولوجيا

فيس بوك تستعد لمنافسة منتجات أبل وأمازون

الأربعاء 2017.7.26 07:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 769قراءة
  • 0 تعليق
مؤسس فيس بوك مارك زوكربيرج

مؤسس فيس بوك مارك زوكربيرج

تستعد شركة "فيس بوك" لطرح جهاز متحدث ذكي شبيه بأجهزة سبق أن طرحتها كل من "أبل" و"أمازون" و"جوجل". 

وبحسب ما أفاد موقع "فيرج"، فإن شركة موقع التواصل الاجتماعي العملاق لتطوير التقنيات تخطط لمنافسات أطروحات المتحدثات الذكية للشركات التي سبق ذكرها، بمتحدث ذكي جديد يتميز بشاشة لمس بحجم 38 سم، كما تخطط الشركة لطرح متحدثها الذكي مع حلول عام 2018 المقبل.

وقال موقع "فيرج" إن أنباء تخطيط مسؤولي فيس بوك لطرح متحدث ذكي خاص بالموقع جاءت نقلا عن موقع "ديجيت تايمز"، الذي أكد عمل مطوري فيس بوك حاليا على الجهاز الجديد.

وقالت تقارير "ديجيت تايمز" إن هناك مبنى جديدا تابعا لمنشآت فيس بوك ويعرف باسم "بيلدينج 8"، قد يكون هو مقر تطوير المتحدث الذكي.

ويتوقع أن يكون تصميم متحدث فيس بوك الذكي مشابها لمتحدث أمازون الذكي المعروف باسم "إيكو شو" الذي طرحته أمازون العام الماضي.

وقال موقع فيرج إن تصميم الشاشة لمتحدث فيس بوك الذكي سيتم بمساعدة شركة "إل جي"، وإن الشاشة ستكون بتقنية "إن سيل" المتطورة.

وتتلخص وظيفة المتحدث الذكي في كونه مساعدا ذكيا، وهو عبارة عن نظام أو برنامج حاسوبي يتلقى الأوامر من الشخص ليحاول تنفيذها بما لديه من مصادر وأدوات.

وتعمل هذه التطبيقات في العادة عبر الأوامر الصوتية، فمثلا بدلا من أن تبحث أنت عن شيء في الإنترنت، يمكنك الطلب من المساعد أن يبحث لك عن ذلك الشيء أو المنتج، ليس هذا فحسب، ويمكن أيضا أن تطلب منه أن يشتري لك المنتج ليتم إيصاله إلى باب المنزل لأنه يعرف عنوانك.


وذلك المساعد الذكي أو المتحدث الذكي يمكنه أن يستوطن الهواتف الذكية أو أي أجهزة تقنية، وكذلك يمكنه أن يسكن في بعض الأجهزة الخاصة التي صممت لهذا الغرض، مثل جهاز "أمازون إيكو" الذي تسعى فيس بوك لتقليده، فهو عبارة عن جهاز أسطواني يستقبل الطلبات الصوتية ثم يحاول تنفيذها إن كان بمقدوره ذلك، أو الاعتذار إن كان لا يستطيع.

تعليقات