سياسة

بالفيديو.. أكبر كاسحة جليد نووية تمهد طريق روسيا للقطب الشمالي

السبت 2017.9.23 08:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1294قراءة
  • 0 تعليق
كاسحة الجليد الروسية "سيبيريا"

كاسحة الجليد الروسية "سيبيريا"

سيّرت وزارة الدفاع الروسية أكبر كاسحة جليد نووية في العالم، ونزلت الكاسحة العملاقة في شواطئ مدينة "سانت بطرسبرج" على بحر البلطيق، في خطوة اعتبرها الخبراء بأنها تهدف إلى تعزيز تواجدها في القطب المتجمد الشمالي، الذي تعيره أهمية كبيرة جداً لما يحتويه من موارد طبيعية وثروات تعوّل عليها روسيا. 

وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية إن تدشين الكاسحة تم في حفل شهد حضوراً جماهيرياً ضخماً، نظمته شركة البلطيق لصناعة السفن البحرية، وقد حظيت الشركة على ثناء الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" عبر رسالة بعثها إلى إدارة الشركة.

كما عبّر الزعيم الروسي "بوتين" عن أهمية هذه الكاسحة، والتي تعد واحدة من بين سلسلة من الكاسحات التي تنوي روسيا إنتاجها مستقبلاً، حيث قال في رسالة التهنئة التي قرأها ممثله في إقليم شمال غرب روسيا: "إنني متأكد بأن كاسحة الجليد (سيبيريا) القوية والمجهزة بأحدث التقنيات، ستعزز من قدرات الأسطول البحري الروسي، وستساعد على حل المشكلات والتحديات التي تواجه الاقتصاد الروسي".

وأضافت الصحيفة أنه من المقرر وضع اللمسات الأخيرة وتسليمها للدفاع الروسية في عام 2020، يتلو ذلك الشروع ببناء الكاسحة الثانية "أورال".

ويبلغ طول الكاسحة "سيبيريا" 173 متراً وبعرض 34 متراً، وهي قادرة على إزاحة وكسح 33,5 ألف طن من الجليد وبسماكة تتجاوز 3 أمتار، كما تعتمد الكاسحة في حركتها على مفاعلين نوويين بخصائص وتقنيات متطورة، ويولد المفاعلان طاقة حرارية تصل إلى 175 ميجاوات لكل منهما.



تعليقات