سياسة

موسكو تلوح بـ"استعادة التوازن النووي" في حال انسحاب واشنطن من المعاهدة

الإثنين 2018.10.22 02:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 382قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الروسي ووزير خارجيته

الرئيس الروسي ووزير خارجيته

لوح الكرملين،اليوم الإثنين، باستعادة توازن القوة النووية في حال إصرار الولايات المتحدة على الانسحاب من معاهدة جرى توقيعها خلال سنوات الحرب الباردة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، السبت،  أن بلاده ستنسحب من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى بسبب ما اعتبره "انتهاك" روسيا لها، وهو ما دفع موسكو إلى التحذير من الرد بإجراءات انتقامية.

وقال الكرملين إن واشنطن تنتهك أيضا المعاهدة، واعتبر أن الخطوة الأمريكية "ستجعل العالم أكثر خطرا".

وأوضح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين، أن موسكو تنتظر "توضيحات" من واشنطن في هذا الصدد.

من جهته، صرح  وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الإثنين، بأن موسكو تتوقع من واشنطن أن تقدم تفسيرا لاعتزامها الانسحاب من المعاهدة التاريخية التي تقضي بإزالة الصواريخ النووية من أوروبا.



تعليقات