سياسة

انتخابات التجديد النصفي للكونجرس خطوة ترامب الأولى لولاية ثانية

الإثنين 2018.10.22 10:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 335قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

تمثل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي فرصة للرئيس دونالد ترامب لبدء حملته استعدادا للاقتراع الرئاسي في 2020.

وانخرط ترامب في حملة انتخابات منتصف الولاية بكل قوته ملقياً الخطب الحماسية ومهاجما خصومه بقوة وساخراً منهم أمام جموع حاشدة.

ومن خلال مشاركته أحياناً في 4 تجمعات انتخابية في الأسبوع تحت شعار "لنُعِد إلى أمريكا عظمتها"، عمل رجل الأعمال على إلهاب حماس قاعدته أملاً في مساعدة الجمهوريين على الاحتفاظ بالغالبية في مجلسي النواب والشيوخ في انتخابات 6 نوفمبر/تشرين الثاني.

ويقول ستيف بانون المستشار السابق للرئيس الأمريكي إن انتخابات منتصف الولاية هي "أول حملة لإعادة انتخاب ترامب".

وخلال تجمع في إلكو في ولاية نيفادا السبت، واصل ترامب انتقاد خصومه قائلا إن "الديمقراطيين يريدون زيادة ضرائبكم بشكل كبير وإغراق بلدنا في الاشتراكية. يريدون أن يغرقوا البلد في كابوس الشلل والفوضى".

وعندما يتحدث ترامب عن المرشحين في الدوائر والولايات، فإنه يتحدث في الواقع عن نفسه، مشيداً بنجاحاته التي يصفها بأنها تاريخية وبمحاربته للهجرة السرية، وليؤكد أنه أعاد لأمريكا "مكانتها المحترمة" في العالم.

ووفرت له جولاته في مختلف أنحاء البلاد فرصة نسج شبكة من المتطوعين وجمع المال لحملة 2020 التي ضمن لها حتى الآن تمويلاً بقيمة 106 ملايين دولار، متقدما بأشواط على أي منافس محتمل.

وعندما سئل في أكتوبر/تشرين الأول إن كان سيترشح لولاية ثانية أكّد ترامب ذلك "مئة بالمئة".

ولا شك أن رسالته المتمحورة حول فرص العمل والمشاعر الوطنية تلقى صدى كبيراً في الولايات المتحدة بما يتميز به من أسلوب فريد يجمع بين الشعارات الجذابة والنكات الساخرة.

ويقول روبرت إريكسون، أستاذ العلوم السياسية في جامعة كولومبيا، إنه ليس من السهل على الديمقراطيين مواجهة مثل هذا الخطاب.

تعليقات