سياسة

روسيا تهدد فرقاطة فرنسية بالقرب من سوريا

الخميس 2018.4.12 12:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1119قراءة
  • 0 تعليق
الفرقاطة البحرية الفرنسية أكيتين

الفرقاطة البحرية الفرنسية أكيتين

كشفت مجلة "لوبوان" الفرنسية عن تحرش طائرة عسكرية روسية بسفينة حربية للبحرية الفرنسية في البحر المتوسط، موضحة أن "السفينة كانت تحمل عتاداً متعدد المهام في إطار عمليات الَشمال في الشام لقوات التحالف لمكافحة تنظيم "داعش". 

وأوضحت المجلة أن "الفرقاطة "آكيتين" الموجودة حالياً في شرق المتوسط، تعرضت إلى تهديدات من قبل طائرة روسية"، معتبرة أن ذلك العمل العدواني يهدف إلى ترهيب فرنسا ورئيسها بعدم توجيه ضربة إلى سوريا.

ونقلت المجلة عن مسؤول عسكري، لم تسمه، لتفسير مصطلح "العمل العدواني" قوله "إن ذلك الأمر اتضح في أمرين الأول؛ باعتراض الطائرة السفينة، بالتحليق على مسافة قريبة منها، إلا أن الاقتراب بهذا الشكل يعد تجاوزاً للمسافة المحددة، ما يفسر أنه اقتراب غير ودي، الأمر الثاني الذي يفسر أنه عمل عدواني أن الطائرة كانت محمّلة بأسلحة ما يعد "رسالة تهديد مبطنة من روسيا ضد فرنسا ورئيسها".


وتعد تلك السفينة أحد الخيارات العسكرية الفرنسية لتوجيه ضربة ضد قوات النظام السوري، رداً على استخدام السلاح الكيماوي ضد الشعب السوري في دوما.

ويمكن لتلك السفينة توجيه ضربه مداها 1000 كيلومتر من نقطة البدء، وهذا الخيار تم طرحه من قبل الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا أولاند، العام الماضي، إلا أن تلك الضربة كانت تحتاج إلى دعم لوجستي قوي من الولايات المتحدة التي رفضت في ذلك الوقت".

ويشار إلى أن الخيار الثاني المتاح للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، هو استخدام مقاتلات الرافال.

تعليقات